التوقيع على ثلاث اتفاقيات بين المغرب وغينيا في قطاعات الفلاحة والتطهير السائل

التوقيع على ثلاث اتفاقيات بين المغرب وغينيا في قطاعات الفلاحة والتطهير السائل

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 09 سبتمبر 2014 م على الساعة 17:27

جرى اليوم الثلاثاء بالدار البيضاء التوقيع على ثلاث اتفاقيات على هامش المنتدى الاقتصادي المغربي الغيني الأول حول فرص الاستثمار، تهم قطاعات الفلاحة والتطهير السائل.   وتشمل هذه الاتفاقيات إبرام عقد توأمة، وقعه كل من وزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش ونظيرته الغينية السيدة جاكلين مارث سلطان، ويرمي إلى إقامة شراكة بين مركب البستنة بأكادير ومركز النهوض بالبستنة بمدينة دالابا الغينية، بهدف تطوير هذه الشعبة بغينيا وتثمين مؤهلاتها في المجال.   ويقضي العقد، الذي يمتد على خمس سنوات، ببلورة برنامج لتنمية البستنة العائلية والتسويقية والحضرية، وتحديد الأنواع والأصناف النباتية التي تتكيف مع الظروف البيئية بغينيا، وتعزيز قدرات الأطر العاملة في الميدان.   فيما وقع الاتفاقية الثانية الرئيس المدير العام لشركة (أنوار آنفيست)، وهي مجموعة مغربية متخصصة في مجال الصناعات الغذائية والعقار، الهاشمي بوتغراي، ووزيرة الصناعة والمقاولات الصغرى والمتوسطة وإنعاش القطاع الخاص بغينيا السيدة فطومة بينتا ديالو، باستثمار إجمالي يصل إلى 160 مليون دولار، وتهم قطاعات تربية المواشي والعقار والمطاحن وتصبير الأسماك.   في حين تخص الاتفاقية الثالثة، الموقعة بين شركة (ميكومار)، المتخصصة في تصنيع معدات تجميع النفايات والتطهير السائل، والشركة الغينية (سيكوبريس)، المتخصصة في البناء والأشغال العمومية، إبرام شراكة بين المقاولتين لتقديم خدمات التطهير السائل بمدينة كوناكري.   ويعد هذا المنتدى، الذي ينظم بمبادرة من الاتحاد العام لمقاولات المغرب، مناسبة للتعريف بفرص الاستثمار، وكذا الإمكانيات المتاحة للقيام بمشاريع مشتركة بين الفاعلين الاقتصاديين بالبلدين.   ويعرف المنتدى، الذي من المنتظر أن يشهد تقديم مشاريع استثمارية جاهزة بالقطاعين العام والخاص، مشاركة أزيد من 500 فاعل اقتصادي من بينهم أزيد من 100 مقاول غيني.   وسيناقش العديد من المواضيع، تهم قطاعات الفلاحة والصيد وتربية المواشي والنقل والبنيات التحتية والعقار وإعداد التراب والماء والبيئة والمعادن والتجارة والصناعة والصناعة الصيدلانية والسياحة والصناعة التقليدية، بالإضافة إلى الخدمات المالية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة