بناني: هل يصمت بنكيران واخوانه عن الاتفاق السري بين أمريكا والإخوان المسلمين لتفويت 40 بالمائة من سيناء إلى غزة؟

بناني: هل يصمت بنكيران واخوانه عن الاتفاق السري بين أمريكا والإخوان المسلمين لتفويت 40 بالمائة من سيناء إلى غزة؟

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 28 أغسطس 2013 م على الساعة 19:26

كشف موقع « ميديا بار » وثيقة-قنبلة موقعة من قبل خيرات الشاطر- الرجل الثاني في تنظيم الإخوان المسلمين – إلى جانب محمد مرسي تقضي ،عند وصول هذا الأخير إلى الحكم ،بتفويت 40 بالمائة من سيناء لفائدة حركة حماس في إطار اتفاق سلام سري مع إسرائيل، مقابل دعم الأمريكيين لحكم مرسي على رئاسة مصر.غير أن اليوم ،و بعد الإطاحة المبكرة بهذا الأخير، أصبح الكونغرس الأمريكي يطالب الرئيس الأمريكي بتوضيحات بشأن مصير 8 مليار دولار. إن تفجر هذه القضية تدعو حقيقة إلى طرح العديد من الأسئلة والتخوفات. فهي إلى جانب كونها تكشف الطبيعة المزدوجة في خطاب الإسلاميين الذين يصرحون أنهم ضد أي تطبيع مع إسرائيل، ولا يترددون في التوقيع معهم على اتفاقيات سرية حماية لمصالحهم، فإنها أيضا تفضح مشروع الإخوان في إقامة مشروع الخلافة الممتدة من الشرق الأوسط إلى المحيط الأطلسي. وبالنظر لارتباط مشروع الإخوان بما يجري في الساحة الوطنية من خلال ردود أفعال إسلاميي الحزب الحاكم،لا يسعنا إلا أن نتساءل عن طبيعة الخرجات الإعلامية »الثورية » لقياديي العدالة والتنمية، وهل يجري ذلك يا ترى دون علم زعيم الحزب ورئيس الحكومة؟.وكيف يمكن تفسير اعترافات القيادي في الإصلاح والتوحيد بشرف الانتماء للإخوان المسلمين ؟ . إن إسلاميينا ينتمون، بكل تأكيد، للتنظيم العالمي للإخوان ، وقد شاركوهم مؤتمرهم العالمي بتركيا. وعلى الرغم مما قد يبدو من اختلافات ظاهرية بين مختلف التعبيرات السياسية لهذه الحركات ، فان ذلك ليس إلا تضليلا. فكل تنظيم من تنظيماتهم يؤدي دورا محددا…والهدف واحد. وفي انتظار ما ستسفر عنه حقائق محاكمة الاخوان بمصر، وما سيترتب من ردود فعل الكونغرس الأمريكي، فالملاحظ لحدود الساعة وهو أن هذه الوقائع لم تكذب لا من قبل الأمريكيين ، ولا من قبل الإخوان أنفسهم.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة