الخلفي لـ"فبراير":تم تضخيم حذفي للقمار وهناك سوء تفاهم حول النشرة الفرنسية

الخلفي لـ »فبراير »:تم تضخيم حذفي للقمار وهناك سوء تفاهم حول النشرة الفرنسية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 14 أبريل 2012 م على الساعة 12:34

قال مصطفى الخلفي وزير الاتصال لـ »فبراير.كوم » على هامش لقاء جمعه بممثلي الصحافة الإلكترونية صباح السبت 14 أبريل 2012، أن سوء فهم كبير طبع قراءة وتأويل دفاتر التحملات الجديدة، وأن الكثير من التأويلات التي حملت بعض بنود التي تضمنها غير صحيحة. فالذين اعتبروا أنني كنت وراء إلغاء النشرة الناطقة باللغة الفرنسية أخطأوا، أنا لست ضد اللغة الفرنسية ولا يمكنني أن أكون كذلك. فالمغرب أرسى نظام الانفتاح، واللغة الفرنسية كما يعلم الجميع معطى لغوي أساسي في بلادنا. وقد فوجئت بصدور بعض الأحكام ومواقف وقراءات غير دقيقة لما جاء به دفتر التحملات خاصة المادة 9 و32 و47 المرتبطة بالقناة الثانية، لاسيما على مستوى توقيت اللغة الفرنسية في القناة الثانية. وللتوضيح، فباستثناء النشرة الإخبارية التي ستبث باللغة العربية عوض اللغة الفرنسية، فإن تحديد توقيت النشرة الناطقة باللغة الفرنسية ستحدده هيئة التحرير التي سترى الوقت المناسب الذي يتلاءم ومتطلبات وحاجيات الجالية المغربية. وقال بشأن الإشهار عن القمار في تصريح لـ »فبراير.كوم »: »في الحقيقة تم تضخيم. هذا الإجراء عادي ويدخل في إطار حماية الأطفال والجمهور الناشئ كما جاء بذلك الفصل 32 من الدستور المغربي، وذلك تماشيا مع التوجه العالمي كما أقره المجلس الأعلى للإعلام السمعي البصري في فرنسا في ماي 2010، والذي ظهر في الـ »بي.بي.سي » في ماي 2011 فيما يتعلق بالإشهار الحظ واليناصيب »

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة