رهين لـ"فبراير.كم":الحساب الإداري باطل ودورة يوليوز القادمة ستكشف عورة مجلس المدينة | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

رهين لـ »فبراير.كم »:الحساب الإداري باطل ودورة يوليوز القادمة ستكشف عورة مجلس المدينة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 01 يونيو 2012 م على الساعة 14:24

اعتبر المستشار المستقل في مجلس المدينة بالدار البيضاء مصطفى رهين أن الحساب الإداري الذي تمت المصادقة عليه مؤخرا في مجلس المدينة باطل لكونه يفتقد للشرعية السياسية جراء طريقة التصويت عليه التي حسب رهين شابتها مجموعة من المؤاخذات.   وعبر رهين في تصريح لـ »فبراير.كم » أن الحساب الإداري لسنة 2011 بالرغم من المصادقة عليه قانونيا، فإنه سياسيا يبقى معلقا نظرا لافتقار العمدة ساجد للأغلبية بالمجلس بل ويسير الدار البيضاء بأقلية فقط حسب رهين.   وأضاف أن مجلس المدينة تعوزه السياسة، إذ أن هناك أحزاب كانت قد عبرت عن رفضها لحساب 2010، بل وأصدروا بلاغا يرفضه، وامتنعوا عن التصويت في حساب 2011 بدل رفضه، وهو ما اعتبره رهين تصويت ضمني بـ »نعم ».   وعلى ضوء ما حدث في الاجتماع الأخير لم يخف رهين توقعاته من أن يشهد اجتماع دورة يوليوز غليانا كبيرا سيُفضح من خلاله المجلس لعدة أسباب أجملها رهين في غياب الانسجام السياسي في المجلس، و »عدم حصول بعض المستشارين على « حصتهم » من الوعود التي أعطيت لهم في الكواليس ».   أما فيما أصبح يعرف بقضية « البلوكاج » فأوضح رهين أنه مازال قائما في ظل عدم تصويت أزيد من 100 عضو من أصل الـ147 عضو المشكلة للمجلس، أما بخصوص ميثاق الشرف الذي قيل أنه سيداوي الشرخ الحاصل بين أعضاء المجلس وسيوفر أغلبية للعمدة، فإنه وضع ساجد في حالة تناقض سياسي نظرا لاختلال منطق الأغلبية والمعارضة بالمجلس.   وأشار رهين أن المجلس الأعلى للحسابات كان قد وضع الحساب الإداري لـ2010 موضع تساؤل كماحدث مع « ليدك »، ليصبح المجلس الأعلى للحسابات حسب المتحدث « أكثر وطنية من مجلس المدينة ».  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة