الكيحل لـ"فبراير.كم":لم تتدخل أمريكا فينا ونحن ضد اقحام الملك في الصراع بين الفاسي والوفا

الكيحل لـ »فبراير.كم »:لم تتدخل أمريكا فينا ونحن ضد اقحام الملك في الصراع بين الفاسي والوفا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 11 يوليو 2012 م على الساعة 11:15

بعد دخول السفارة الأمريكية على الخط ومطالبتها بلقاء المسؤول الأول عن الشبيبة للاستقلالية عبد القادر الكيحل، راجت أخبار أن المستشار السياسي الأمريكي يعزم اقتحام الشؤون الداخلية للحزب، خصوصا أن طلب اللقاء يأتي بعد تأجيل المؤتمر الوطني الذي لم يفض إلى انتخاب الأمين العام. وفي هذا الصدد عبر عبد الرزاق الكيحل الكاتب العام لشبيبة حزب الاستقلال في اتصال مع « فبراير.كم » أن اللقاء الذي جمعه بالمستشار السياسي الأمريكي كان لقاء روتينيا غير أن ظرفيته جعلت البعض يربطه بما يحدث في كواليس حزب الاستقلال. وأضاف الكيحل الذي أصر أن يعقد اللقاء بمقر الحزب وبمرأى من أعضاءه، جاء لتباحث العلاقات بين الشباب المغربي ونظيره الأمريكي وتصورهم لما يقع في البلدين على جميع الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية. كما أكد السيد الكيحل أن اللقاء تمت برمجته قبل المؤتمر لكن تم تأجيله، مما يؤكد أنه لا علاقة بين الأمرين، كما أنه اعتُبر خطوة من أجل تدارس المؤتمر الدولي للسلام الذي سيعرف حضور سفير الاتحاد الأوربي. وفي سؤال حول موقف الشبيبة الاستقلالية من اختيار الأمين العام للحزب، اكد الكيحل أن الشبيبة تنتصر للاختيار الديمقراطي بدون دعم إسم على حساب الآخر، كما جدد باسم الشبيبة استيائها من إقحام إسم الملك في الصراع بين عباس الفاسي ومحمد الوفا، معتبرا أنه صراع قديم بين الرجلين لا ينبغي أن يطفو إلى السطح من جديد.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة