الشيخ الكتاني لـ"فبراير.كم":سجون بنهاشم مرادف للرعب والدعوة لإفطار رمضان وقاحة!

الشيخ الكتاني لـ »فبراير.كم »:سجون بنهاشم مرادف للرعب والدعوة لإفطار رمضان وقاحة!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 13 يوليو 2012 م على الساعة 11:23

اعتبر الشيخ حسن الكتاني أحد معتقلي السلفية المفرج عنهم قبل يضعة أشهر أن الحديث الذي أثير حول وضعية السجون ما هو إلا الجزء الظاهر من المعضلة، إذ أن تقرير لجنة العدل والتشريع والذي خص سجن عكاشة بالدار البيضاء لم يوضح كل المآسي. وقال الشيخ الكتاني في تصريح لـ »فبراير.كم » أنه « كان يتعين إلقاء نظرة على سجني سلا2 وتولال 2 حيث يعيش المعتقلون الإسلاميون رعبا حقيقيا، وما تفجير ما اعتبره فضيحة نشر داء السيدا بين المعتقلين إلا دعم لكلامي »، والتي لازالت محط جدل ونقاش. وقال الكتاني في ذات التصريح « شاءت الأقدار أن أحضر ندوة بالأمس تكلم فيها محمد مازوز أحد معتقلي غوانتانامو السابقين، والصدمة أنه يبصم أن سجون بنهاشم أكثر رعبا من جحيم غوانتانامو، فالأمريكيون بأنفسهم لم يخطر ببالهم تعذيب السجناء بنشر داء السيدا بينهم ». وطالب الشيخ الكتاني بفتح تحقيق عاجل معزز بخبرة طبية لفضح ما يقع في سجني سلا 2 و تولال 2، ومعاقبة الجناة. وفي موضوع آخر وصف المتحدث الدعوات التي أثيرت مؤخرا حول الإفطار العلني في شهر رمضان، بأنها وقاحة وتجاوز للخطوط الحمراء، وتجرؤ واضح على قيم الشعب المغربي المسلم، داعيا من الدولة أن تسرع في ردع ما أسماهم « دعاة الإنحلال ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة