الجازولي لـ"فبراير.كوم": إذا أدنت سأقاضي الموظفين والماجيدي ولن أدفع المليار نيابة عنهم

الجازولي لـ »فبراير.كوم »: إذا أدنت سأقاضي الموظفين والماجيدي ولن أدفع المليار نيابة عنهم

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 07 أغسطس 2012 م على الساعة 10:49

فبراير.كم :كيف تلقيتم خبر إدانتكم من طرف المجلس الجهوي للحسابات؟ الجزولي : أولا أشير، على أنني على ثقة كبيرة بالقضاء المغربي وسأستأنف القرار بعد هذا الحكم، وأنا الآن جد مرتاح، وأحمد الله لأن الإدانة تمت على بعض الأخطاء الإدارية التي يمكن أن تقع للوزراء والموظفين وغيرهم بحكم أن الوزارة المعنية لا تقوم بدورات تكوينية، كما أن الحكم لا علاقة له باختلاسات مالية أو استغلال نفوذ أو استفادة أحد من أسرتي. فبراير.كوم: الآن أنتم مطالبون بإرجاع مليار و123 مليون سنتيم، تكلفة أداء كراء السكن الوظيفي الذي استغلته أطر وموظفي المجلس الجماعي. الجزولي (مقاطعا): أنا أستغرب كيف تتم إدانتي في هذه القضية، فليس الجزولي أول و آخر رئيس يقوم بكراء سكن لصالح الموظف، فقبلي كان محمد الوفا الوزير الحالي وكذا الجيلالي أبو علي، والآن هاهي العمدة الحالية تقوم بنفس الأمر، فالرئيس حين يعمد إلى هذا الأمر فإنما لكونه يسعى إلى الحصول على مردودية أكبر من قبل الموظف، فلا يعقل أن يتقاضى المهندس اجرا هزيلا بالمقارنة مع الخواص وتنتظر منه نتيجة أنجع.. أنا قمت بهذا تشجيعا لهم. هناك خطأ في هذه المسألة، وفي حالة ما اذا تم إقرارها، فستخلف استياء عارما في صفوف الموظفين سواء هنا بمراكش أو غيرها من المدن. ودعني أشير، أنه في حالة إدانتي بعد الاستئناف، سأكون مضطرا لرفع دعوى قضائية ضد الموظفين الذين سيجدون أنفسهم مرغمين على تسديد مبالغ مالية مهمة خلال الفترة التي كنت أترأس فيها المجلس الجماعي على الأقل رغم أنني لا أحبذ هذا السيناريو. فبراير.كوم: من بين القضايا التي تمت إدانتكم فيها ما تعلق بشركة أطلس ميديا التابعة لمنير الماجيدي الكاتب الخاص للملك محمد السادس، ما تعليقك على هذه القضية؟ الجزولي : هذه الشركة، كان عبد اللطيف أبدوح هو من بادر إلى إبرام الصفقة معها الخاصة باللوحات الإشهارية ولا تزال إلى يومنا الحالي. وقد كانت الشركة تدفع 600 درهم عن اللوحات الكبيرة، غير أنني قمت برفع هذا الثمن إلى 3500 درهم بالنسبة للوحات الكبيرة ورغم ذلك ظلت الشركة ملتزمة بأداء مستحقاتها من استغلال الكهرباء. وانأ أستغرب الآن كيف تتم إدانتي في هذا الأمر، لكن، هذا الحكم لازال ابتدائيا وسنستأنف عليه، وفي حالة إدانتي سأرفع دعوى قضائية ضد شرطة »اطلس ميديا » ولا يمكنني أن أدفع هذه المبالغ نيابة عن أي أحد.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة