الرباح لـ"فبراير.كم": هفوة بن كيران التي ربطت بين النساء والحمامات توضح المنطق الذي يفكر به وننتظر منه الأسوأ | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الرباح لـ »فبراير.كم »: هفوة بن كيران التي ربطت بين النساء والحمامات توضح المنطق الذي يفكر به وننتظر منه الأسوأ

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 02 أغسطس 2012 م على الساعة 11:50

خلفت العبارة التي نطق بها رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران يوم أمس على قناة الجزيرة عندما قال بالحرف: »أنا جئت لتسيير دولة وليس لما تفعله النساء في الحمامات  » موجة من ردود الاستياء في صفوف الحركة النسائية المغربية التي اعتبرته تبخيسا في حق المرأة. وقالت خديجة الرباح عن الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب في تصريح لـ »فبراير.كم » أن ما تلفظ به بن كيران ليس بغريب عن شخصه، وأكدت أنه يزكي مواقفه السابقة التي تضرب في الصميم حقوق المرأة وتبخس من قدرها. وقالت الرباح أن قولة بن كيران تضاف إلى سلسلة « خطاياه » التي بدأها منذ تنصيبه رئيسا للحكومة أولا عبر نهجه لمنطق إقصائي للنساء سواء في الحكومة أو حتى عند تعيين الولاة والعمال الأخير، وأضافت بالقول أنه حتى لو اقر بن كيران أن ما صدر منه خلال برامج بلا حدود هو مجرد « هفوة » فهذه الهفوة تكشف بجلاء المنطق الذي يتعامل به رئيس الحكومة. ومن المنتظر أن ترد الحركة النسائية بقوة على « هفوة » بنكيران، التي قالت أنها « غير مفاجئة بل وسننتظر الأسوأ في قادم التصريحات ». وانتقدت الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب على لسان خديجة الرباح تعامل الحكومة الحالي مع الملفات الخاصة بالمرأة سواء عبر التماطل في تسريع القانون الخاص بالعنف أو القانون الجنائي إضافة إلى تجميد الحكومة للملف الخاص بالمساواة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة