العماري لـ"فبراير.كوم": لهذا هاجمت أوريد لأنه يجمع ووزراء في حكومة بنكيران بين كرسي السلطة والجاه وبين المعارضة و"بردعة" الحمار

العماري لـ »فبراير.كوم »: لهذا هاجمت أوريد لأنه يجمع ووزراء في حكومة بنكيران بين كرسي السلطة والجاه وبين المعارضة و »بردعة » الحمار

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 11 أغسطس 2012 م على الساعة 13:41

 قال القيادي في حزب الأصالة والمعاصرة لـ »فبراير.كوم »«أنا لم أهاجم اوريد.. اذا كنتم تقصدون حسن أوريد كاسم فأنا لم أهاجمه، أنا هاجمت المؤسسات التي اشتغل فيها اوريد..» بالبلغة والجلباب، وبنبرة حادة، وعصبية لم يفهمها الكثيرون لاسيما حينما اتخذت في لحظة معينة حجما جعل الياس العماري يضرب بقبضة يده على المنصة التي كان يعتليها خلال افتتاح الندوة الوطنية حول التنظيم، في قصر المؤتمرات في الصخيرات، مساء اليوم الجمعة (9 غشت)، حيث هاجم حسن أوريد الذي سبق له أن انتقد حزب الأصالة والمعاصرة بأسلوب لاذع. سألناه في « فبراير.كوم » ما سر هذه الخرجة وما الذي يبررها؟ فكان جوابه كالتالي:«لا يمكن نهائيا لا دينيا ولا واقعيا وموضوعيا ان يجتمع قلبان في جوف واحد كما قال النبي صلى الله عليه وسلم. بحيث لا يمكن ان يجتمع الكفر والايمان والصدق والنقاق، ولا يمكن ان نجمع بين حلاوة السلطة وشرف المعارضة، وهذا الكلام موجه الى كل من يجمع بين الاثنين. وبالتالي اذا كان اوريد قد جمع بينهما، وانا متاكد انه جمع بينهما، فإنه معني به من موقعه في المؤسسات التي اشتغل بها، أنا لم أتحدث عنه كشخص والحالة هاته، والحقيقة أن أوريد ليس وحده من يجمع بين حلاوة السلطة وشرف المعارضة، فهناك وزراء في الحكومة يتكلمون لغتين لغة الكرسي الفاخز المزكرش والمخضب بالمذهب، ولغة البردعة التي نلبسها لحمار محترم..»

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة