ناشط أمازيغي لفبراير.كم: الراكعون للملك معينون من طرف المخزن ولا يستمدون شرعيتهم من الشعب

ناشط أمازيغي لفبراير.كم: الراكعون للملك معينون من طرف المخزن ولا يستمدون شرعيتهم من الشعب

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 23 أغسطس 2012 م على الساعة 16:00

قال الناشط الأمازيغي شريف أدرداك أحد الموقعين على عريضة للتصدي لما أسموه « البروتوكولات المخزنية » من انحناء وركوع وتقبيل يدي الملك وأفراد أسرته، أن  » احترامنا للملك واجب لأنه يعتبر ولي أمرنا، و أعتقد ان مسألة الملكية بالمغرب لم تعد محط خلاف كما كان في العقود الماضية الا عند فئة معروفة و هي تشكل الاستثناء » معتبرا أن  » الذين ركعوا للملك عليهم السجود لأنهم رضوا أن يركعوا لغير الله » مضيفا أنهم » معينون من طرف المخزن و لا يستمدون شرعيتهم من الشعب، لذلك يعملون من أجل كسب ود المخزن بأي طريقة حتى يحافظوا على مناصبهم » واضاف ذات المتحدث في اتصال ب »فبراير.كوم » أنه » اذا رأينا الامر من منظور شمولي فإنها اهانة لكافة المغاربة خصوصا في نظرة الدول الاخرى » متسائلا » كيف يعقل لمسلم ان يركع لغير الله ».   واعتبر الناشط الأمازيغي أن انتماءه  » الامازيغي يأبى الذل فأجدادنا جاهدوا ضد الاستعمار لأنهم لم يرضوا به ».   وبخصوص اللائحة التي بلغ عدد الموقعين عليها 100 شخصية من مختلف الميادين فقد أكد ذات المتحدث على أنها « لم تكن محصورة، بالعكس لقد كان الهدف هو جمع مختلف التوجهات السياسية و الفكرية وقد تم الاقتصار على ذلك العدد لأسباب تقنية فقط، نظرا لأن الامر يتطلب وقتا كبيرا لجمع التوقيعات  » مضيفا أن « البيان أعد بسرعة ونظرا لضيق الوقت خصوصا أننا لم نكن نعرف هل تم الغاء حفل الولاء لأنه لم ينظم في وقته اي موعد عيد العرش، وهذه السنة شكل استثناء، لهذا لم نرد ان نسبق الاحداث وهو ما حتم علينا توقيع 100 شخصية فقط ».   ودعا الناشط في ذات التصريح هؤلاء المسؤولون  بإبراز احترامهم وتشبثهم بالبيعة عبر « القيام بعملهم على أكمل وجه لأن الملك مسؤول عن رعيته، و هم معينون من طرف الملك ليمثلوه في الادارات الترابية والقطاعات الاخرى، لذا فعليهم ان يكونوا مسؤولين ويؤكدوا للملك أنهم يستحقون ثقته من خلال العمل الكفء والشفافية والعدالة الاجتماعية وليس بالركوع ».  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة