جعيت: لم نسخر من الملك لكننا طالبنا بإلغاء الطقوس المخزنية ولا نتفق مع جماعة العدل والإحسان

جعيت: لم نسخر من الملك لكننا طالبنا بإلغاء الطقوس المخزنية ولا نتفق مع جماعة العدل والإحسان

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 03 سبتمبر 2012 م على الساعة 16:10

[youtube_old_embed]UNeOgfwjm0c[/youtube_old_embed]

أوضح محمد جعيت عضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وأحد الداعين لحفل الولاء للحرية والكرامة بباريس، أن الأشكال الاحتجاجية التي أقيمت خلال هذه الوقفة الرمزية يوم السبت الماضي لم تقصد الاستهزاء بشخص الملك وإنما رفعت صوتها للمطالبة بإلغاء الطقوس المخزنية التي ترافق حفل الولاء. وأضاف جعيت الذي حل ضيفا على إحدى النشرات الإخبارية لقناة TV5 Monde أن السفارة المغربية بباريس حاولت التصدي للوقفة عبر وقفة مضادة ومؤيدة لحفل الولاء والبيعة، وهو ما خلق بعض المشاحنات اللفظية، كادت أن تتحول إلى عنف لولا تدخل السلطات الأمنية الفرنسية. وحينما سألت صحافية القناة الفرنسية عن حجم المطالبين بإلغاء هذه الطقوس، في إشارة إلى أنهم أكانوا أقلية في الرباط وباريس، قال المناضل في صفوف الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، أن مرد ذلك راجع لأن السلطات المغربية تهدد المحتجين وتستعمل العنف لردعهم، وهناك من تعرض للاغتصاب وصرح بذلك أمام القاضي، يضيف جعيت أما بخصوص بعض الأطراف المعارضة التي احتجت بدورها على طقوس البيعة، وكلام الصحفية يقصد جماعة العدل والإحسان، قال جعيت أن الجماعة تريد أن تغير ظقوس مبايعة شخص بشخص آخر مكانه، وهو ما لا يتناسق ومبادئ دعاة إلغاء حفل الولاء الذي ينتقد الطقوس القروسطية للحفل.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة