بروكسي لـ"فبراير.كوم" : قرار سحب اعتمادي يتجاوز الحكومة وقد يكون الهمة وراءه وأشعر أنني مستهدف | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

بروكسي لـ »فبراير.كوم » : قرار سحب اعتمادي يتجاوز الحكومة وقد يكون الهمة وراءه وأشعر أنني مستهدف

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 05 أكتوبر 2012 م على الساعة 11:25

كيف تعلقون على سحب اعتمادكم من طرف الحكومة وأنتم تشتغلون بوكالة دولية معروفة؟ أنا متأسف جدا لهذا القرار. وفي نظري حكومة عبد الإله بنكيران هي من تتحمل المسؤولية وبالخصوص وزراء العدالة والتنمية، لأن المشروع الذي قدموه وشعاراتهم كانت مبنية على حرية التعبير وحرية الصحافة، كما أن وزير الاتصال مصطفى الخلفي قدم خلال الأيام الأخيرة مدونة للصحافة ووعد بصفحة جديدة، ولا تنس أيضا أنهم يشكلون الأغلبية. بيان الوزارة يتهمكم بترويج مزاعم أقحمت خلالها المؤسسة الملكية، فمن تعتقدون وراء سحب الاعتماد؟ أنا شخصيا أستبعد أن تكون الحكومة وراء هذا السحب، فلا أعتقد أن يقدم الرميد أو العثماني أو الشوباني على مثل هذا القرار لأنهم أشخاص محترمين، لكن صراحة لا أعرف بالضبط غير أني أرجح أن تكون جهات فوق الحكومة هي الواقفة على هذا القرار. إذن تريد أن تقول أن الهمة وراء ذلك؟ يمكن أن يكون فؤاد عالي الهمة وراء ذلك ويمكن أن يكون جهة أخرى، لكن لا أجزم بذلك لأني لا أتوفر على حجج ملموسة. هل تعتقد أن هذا السحب يستهدف الوكالة أم يستهدفكم كصحفي مستقل؟ لا أعتقد أن هذا الأمر يعتبر رسالة إلى الوكالة التي تتوفر على 160 مكتبا في العالم. أحيانا أقول أن ما يقع لي راجع إلى تجربتي السابقة في الصحافة المستقلة المهنية وبالتالي هم الآن يحاولون الانتقام مني، لذلك فأنا أعتقد أني مستهدف كصحفي مستقل ويحاولون بذلك ضرب استقلالية المهنة. إذن، في ماذا تفكرون حاليا؟ أنا أشتغل مع مؤسسة دولية وهي التي ستقرر الخطوات التي سنتبع، وقد عاينتم القصاصة التي نشرتها الوكالة على اثر سحب اعتمادي، ودعني أقول أنني أقوم بعملي بمهنية ولن أغير من مساري وطريقتي في الاشتغال، وأنتم تعلمون أني أشتغل في مؤسسة مهنية ولا أنتظر من بيان مثل هذا الذي أصدره الخلفي أن يقدم لي ولمؤسستي دروسا في المهنية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة