مفتاح لـ"فبراير.كوم": لهذا نعارض صيغة تربع الشريف مولاي عبد الله الجامعة الملكية للفروسية ونريد مرشحا ببرنامج لا مرشح القصر | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

مفتاح لـ »فبراير.كوم »: لهذا نعارض صيغة تربع الشريف مولاي عبد الله الجامعة الملكية للفروسية ونريد مرشحا ببرنامج لا مرشح القصر

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 04 أكتوبر 2012 م على الساعة 10:30

ما هو السياق الذي جاء فيه تدخلكم في موضوع تعيين الشريف مولاي عبد الله لجامعة الفروسية؟ – أولا نحن كفريق العدالة والتنمية لا إشكال لدينا مع الأشخاص، وإنما تدخلنا نابع من الحرص على تكريس الممارسة الديمقراطية في الحياة العامة للمغاربة.. أما عن السياق فيدخل في إطار مناقشة النتائج الكارثية للمنتخب الأولمبي بلندن داخل لجنة الرياضة بالبرلمان. الاستفسار الذي طرحته استقيته من الصيغة التي أذاعت بها وكالة المغرب العربي للأنباء نبأ تعيين الشريف مولاي عبد الله على رأس الجامعة الملكية للفروسية. فقد نشرت بالحرف « صاحب الجلالة يصادق على تعيين الشريف مولاي عبد الله على رأس الجامعة الملكية للفروسية »، ليطرح التساؤل حول من عينه؟ حينها رد وزير الشباب والرياضة بكون أعضاء المكتب الجامعي هم من تقدموا بطلب الى جلالة الملك من أجل تعيينه كرئيس للجامعة.  طيب أين هو الاشكال مادام الأمر تم بإجماع من قبل المكتب الجامعي؟  الإشكال ياسيدي نابع من كون هاته الممارسات هي التي جنت على الرياضة والسياسة… ماذا تقصد بذلك؟ ما المانع مادام هناك إجماع من انتخابه بصيغة ديمقراطية؟ وما أظن أن حظوظ أيا كان ستحول دون انتخابه وبالتالي نكون قد ضمنا أن الممارسة الديمقراطية مكرسة وبكون المغاربة سواسية في الطموح وأمام الخيارات. هذا من جهة، من جهة أخرى سنضمن تطبيق مبدأ المحاسبة بعد تولي المسؤولية. دعونا ننظر للعملية برمتها، انها من هذه الزواية تحيلنا على الترشيد والشفافية والقطع مع الانتهازيين الذين يستعملون عبارة « مرشح القصر » للتحايل على المحاسبة والمتابعة في حالة الاخلال، وهذا يضرب في العمق الفلسفة التي تقوم عليها المؤسسة الملكية، لأن هؤلاء يستغلون التوقير الذي تحظى به المؤسسة الملكية كغطاء وهذا الأمر لم يعد مطاقا. ليس هناك مرشح للقصر وإنما مرشحين ببرامج وخطط تعرض على الناخبين الذين يمتلكون سلطة ترجيح الكفة، وهذا كل ما نطلبه..

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة