نور الدين مفتاح لـ"فبراير.كوم": لم أر في توضيح سبريس إلا الظلام ومرحبا بها في القضاء

نور الدين مفتاح لـ »فبراير.كوم »: لم أر في توضيح سبريس إلا الظلام ومرحبا بها في القضاء

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 16 أكتوبر 2012 م على الساعة 13:32

كان مقتضبا. ساخرا من مضمون بيان الحقيقة الذي أصدرته سبريس هذا الصباح. هكذا صرح نور الدين مفتاح مدير نشر أسبوعية « الأيام » لـ »فبراير.كوم » بعد الضجة التي خلقتها رسالته الى « سبريس »: »لم أر في بيان الحقيقة هذا إلا الظلام. انا لم اعمم أي رسالة، ثم إن الصيغة كما وردت تبعث على الرثاء والسخرية.. » فبعد اتهامها بالتواطؤ على تزوير مبيعات أسبوعية « سابريس » تتهم مفتاح بالتحرك في الظلام! إذ أصدرت بسرعة إدارة مجموعة سبريس على الرسالة التي اتهم فيها مدير أسبوعية الأيام بتزوير إحدى الأسبوعيات لمبيعاتها بتواطؤ مع شركة سابريس للتوزيع. فحسب البيان الذي توصلت به « فبراير.كوم » فإن المجموعة الموزعة نفت ما ورد في الرسالة: »فوجئت ببالغ الأسى للبيان الذي عممه ناشر أسبوعية الأيام المليء بالاتهامات الباطلة والمغالطات التي تمس بشرفي ومصداقية المؤسسة الوطنية التي أسهر عليها وأتفانى في خدمتها والتي يشهد أغلب الناشرين بالخدمات المتميزة التي نسهر على تقديمها… لقد ادعى ناشر أسبوعية الأيام لدواعي يعرفها هو لوحده وللذين يتحركون في الظلام، أنني مكنته من أوراق ووثائق تثبت حسب ادعائه، أنني تقاضيت شيكا من قيمة 20 مليون سنتيم من ناشر من اجل اضافة 40 الف نسخة إلى بيانات مبيعاته، بل وأضاف اتهامات خطيرة مليئة بالزيف والادعاء راختلاق وقائع وحده المسؤؤل عن زعمها…. » يبدو أن هذا الملف السابقة سيميط اللثام عن الكثير من الأجوبة عن أسئلة مؤجلة ظلت عالقة في المسافة الرمادية بين القارئ والموزع.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة