العروي : أنا متعب كتبي واضحة ومن أراد أن يقرأها فليقرأها واللي ما بغاش يقراها ما يقراهاش

العروي : أنا متعب كتبي واضحة ومن أراد أن يقرأها فليقرأها واللي ما بغاش يقراها ما يقراهاش

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 11 أكتوبر 2012 م على الساعة 17:38

[youtube_old_embed]oLwUOYMTClw[/youtube_old_embed]

انتهى المفكر المغربي والعربي عبد الله العروي من محاضرته بكلية الاداب والعلوم الانسانية بابن امسيك. خرج، ولاحقته كاميرات الصحافيين وعشرات من الطلبة والمثقفين لالتقاط صور معه، من جهة، ومن جهة أخرى للدخول معه في دردشات حول فكره. العروي بخطواته المحسوبة، كما كلماته الموزونة والمدروسة، عندما « شاغبه » أحد المحامين وهو خارج من المحاضرة وطارده بالاسئلة قال  » أنا متعب..خاصني دابا ناخذ راحتي ولي عندي راه في الكتب. ولي بغا يقراه يقراه ولي ما بغا يقرا ما يقراش » قبل أن يستطرد الحديث قائلا » لي في الكتب واضح لي بغا يفهمها يفهمها ولي ما بغا يفهمها ما يفهمهاش وعلى هذا الأساس يكون الفكر ديالو أما حول حضوري فهذا ثانوي ليس مهم بل بالعكس (..) ولي سمع تايقول بلاش ما نقرا والأحسن أنه يقرا ». بعد هذا انصرف العروي، وكان مجلدا كبيرا اختفى وهو يبتسم بينما حاول الحاضرون تصفحه. في الحقيقة مرت بسرعة الساعة والنصف التي قضيناها في رحاب الجامعة ومعها تذكر الكثير من الاساتذة الجامعيين مدرجات الأمس بحنين وحسرة وانصرف الكل وفي أنفسهم أشياء من حتى من بينها السؤال:متى تسنح لهم فرصة أخرى للاستماع لهذا الصرخ الفكري العربي؟

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة