الأمازيغي موسى عن دولة أزواد لـ"فبراير.كوم":علاقة المغرب بنا أقدم من تلك التي جمعتها بمالي وأدعوه لمساندتنا | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الأمازيغي موسى عن دولة أزواد لـ »فبراير.كوم »:علاقة المغرب بنا أقدم من تلك التي جمعتها بمالي وأدعوه لمساندتنا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 25 أكتوبر 2012 م على الساعة 14:09

[youtube_old_embed]g85GkH7vTbY[/youtube_old_embed]

إنه موسى أك طاهر ممثل المجلس الوطني الانتقالي لشعب ازواد الذي أعلن استقلاله مؤخرا عن مالي، وهو أيضا ممثل حركة تحرير شعب ازواد التي توجد بشمال مالي، لكنه يصر على أن ما تم الترويج له من طرف الإعلام الغربي، من أن الحركة قد بدأت نضالها في السنة الجارية، خاطئ، ويقول لـ »فبراير.كوم » إن نضال شعب ازواد يعود إالى العقد السادس من القرن الماضي، وبالضبط إلى سنة 1960، حينما تخلصت من الاستعمار الفرنسي، دون أن ينتبه هذا الأخير إلى أنه بشمال مالي يوجد شعب مستقل بذاته، ولذلك ظل شمال مالي في هذا الوضع إلى سنة 1963، حيث كات بداية أول شرارة للثورة من أجل الاستقلال. إنها حكاية فريدة وتستحق أن تقرأ وتسمع على لسان أحد ممثلي شعب يسمى ازواد، الذي يقول لـ »فبراير.كوم » إن تاريخ العلاقة بين الشعب الذي يمثله وبين المغرب أقدم من العلاقة التي تربط بين المغرب ومالي، ولذلك يوجد موسى أكطار في المغرب من أجل التعريف بقضية شعبه، وهو في هذا الصدد يدعو المغرب لأخذ مكانه إلى جانب شعب ازواد المستقل حاليا بنفسه بعد تحرير كل المنطقة من الجيش المالي… وتجدر الإشارة إلى أن « دولة أزواد » أعلنت استقلالها في شمال مالي عن حكومة باماكو مؤخرا.    

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة