بلخياط: لهذه الأسباب لم أطلع على عقد غيريتس والضجة التي تفجرت بسبب كراء سيارتي شعبوية!

بلخياط: لهذه الأسباب لم أطلع على عقد غيريتس والضجة التي تفجرت بسبب كراء سيارتي شعبوية!

لم يسبق لي أن اطلعت على عقد الناخب الوطني السابق « إيريك غيريتس »، والحديث هنا لمنصف بلخياط، وزير الرياضة والشباب السابق، والذي أضاف قائلا: »ولم أتدخل في المفاوضات لاختيار المدرب الوطني »، ولماذا؟ يتساءل صحافي قناة الرياضية في برنامج « بالواضح » الذي بثه ليلة الثلاثاء، فيرد الوزير السابق : »لأن القانون يعطي الحق لرئيس جامعة كرة القدم لاختيار المدرب، لكنني دعمته في هذا الاختيار أمام البرلمان ».   وقد أجاب بلخياط أيضا على سؤال السيارة الفخمة التي اكتراها بأموال الوزارة بميزانية باهضة، وقال إن وزارته لم تكن تتوفر إلا على سيارة واحدة، وإنه في إحدى المناسبات تعطلت السيارة حينما كان الوزير السابق على سفر من مراكش إلى تطوان، وتطلب إصلاحها حوالي 24 مليون، ولذلك قرر الوزير كراء سيارة جديدة، ووقع اختياره على السيارة الفاخرة من نوع « أودي 8 » بأزيد من 300 مليون سنتيم، علما أن مدة الكراء محددة في ثلاثة سنوات فقط!    وقد قال الوزير أن هذه القضية التي تفجرت حينها ليست إلا نقاشا شعبويا وديماغوجيا، وقد برر الوزير كراء السيارة بذلك الثمن بكثرة تنقلاته، والتي تجاوزت، حسب قوله، حوالي 250 ألف كيلومتر في ظرف سنتين، ولذلك تساءل عن السبب على التركيز على منصف بلخياط، علما، يضيف، أن وزراء آخرين يتنقلون عبر سيارات باهضة الثمن، ومن بينهم الوزير الأول الذي يتنقل عبر سيارة يصل ثمنها إلى 160 مليون، والعهدة على منصف بلخياط.     من حق الوزير أن يتساءل كما شاء، لكن الجواب على السؤال غير بعيد عن السؤال ذاته، وإلا لماذا أعاد السيارة قبل أن تخفت الضجة إذا لم يشعر بالحرج الشديد؟  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.