الخماري الذي أطلق النار على الداخلية والصحة لـ"فبراير": لا يمكنني الحديث عن الدعارة بلغة سيبويه

الخماري الذي أطلق النار على الداخلية والصحة لـ »فبراير »: لا يمكنني الحديث عن الدعارة بلغة سيبويه

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 28 ديسمبر 2012 م على الساعة 14:47

 أكد نورالدين لخماري، بعد عرض فيلمه « زيرو » الذي حضرته « فبراير.كوم »، أن ملخص قصة الفيلم هي دعوة كل الشباب المغربي لتجاوز فترات الفراغ التي يمرون منها في حياتهم، من خلال تغلبهم على كل دواعي الاحباط التي تحيط بهم سواء أكانت أسرية أو سياسية أو اقتصادية…  وانتقد مخرج الفيلم الحملة المسعورة التي يشنها ضده بعض الفنانين الذين ينافقونه فيؤكدون له أن الفيلم روعة ويدلون بنقيض ذلك للمنابر الاعلامية. كما انتقد ما اعتبره محاولات بعض الصحفيين التطفل على ميدان النقد السينمائي من خلال انتقاد لوجهات النظر المعبر عنها من خلال الفيلم بدل الدخول في الجودة التقنية للفيلم.  واعتبر أن المسار الابداعي الذي انخرط فيه يتمثل في خلق علاقة بين سيناريو الفيلم وواقع المغاربة. وأضاف أنه لا يمكن الحديث عن أوساط الدعارة بلغة سيبويه، هذه الأوساط تتحدث بمعاجم خاصة بها ولايمكننا تصور لغة آخرى تحل محلها.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة