بلحاج: وثائقي الحسن الثاني سيكلف 100 ألف دولار وأتوقع أن يثير جدلا | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

بلحاج: وثائقي الحسن الثاني سيكلف 100 ألف دولار وأتوقع أن يثير جدلا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 14 يناير 2013 م على الساعة 9:43

‭ بعد الفيلم الوثائقي «اللغز» حول المهدي بنبركة يرتقب أن نشاهد فيلما وثائقيا آخر من إخراجك، حول الملك الراحل الحسن الثاني، ما هي زاوية المعالجة التي اعتمدتموها في الاشتغال على هذا الوثائقي؟ < صورنا جزءا من الفيلم، وما زال ينتظرنا عمل مهم على جزء أو جزأين آخرين، وقد اعتمدنا سرد أهم الأحداث في حياة الحسن الثاني، مع مراعاة تسلسلها الزمني، أي أن الفيلم سيتطرق لشخصية الحسن الثاني، خلال فترات مختلفة، بدءا من عهد الحماية وما بعد الاستقلال، حين كان وليا للعهد، ولاحقا بعد استلامه الحكم. يعني سنتطرق لكل المراحل المهمة من الأحداث المرتبطة بشخصية الحسن الثاني. ‭‬ هل هذا يعني أننا لن نرى جديدا في هذا الفيلم، أم أن هناك أحداثا جديدة وزوايا جديدة من شخصية الحسن الثاني سنكتشفها من خلال هذا الوثائقي؟  الفيلم سيكون عبارة عن تركيب لمجموعة من آراء مجموعة من الشخصيات المقربة، أو التي عرفت الحسن الثاني، وسنعمل على تحليل جميع الرؤى المختلفة وتحليل الشخصية من كل الجوانب، وتحليل النظام المرتبط بها، أي نظام المخزن الذي وضع أسسه الحسن الثاني. والأهم أننا نعمل على تقديم الشخصية بطريقة موضوعية بما لها وبما عليها، من دون ترجيح للمواقف السليبة على حساب الإيجابية أو العكس. ‭ سمعنا أنكم اعتمدتم على تصريحات لشخصيات مغربية وعربية وأجنبية، تمحورت حول مواقفها من الملك الراحل، من هم أبرز هؤلاء الشخصيات؟ < هناك كم كبير من الأسماء لشخصيات كثيرة ومختلفة التوجهات، من بينهم الكاتب إنياس دال، صاحب مؤلف «الحسن الثاني بين التقاليد والحكم المطلق، وإيريك لوران، ورؤساء أحزاب سياسية سابقا كمحمد اليازغي، ومحمد بنسعيد آيت إيدر، وبعض المقربين كسعيد الأسعد، صهر رياض الصلح، والذي كان سفير لبنان في المغرب، أيضا هناك شخصيات إسبانية ولبنانية ومغاربة وأخرى كثيرة، بحيث سيتم تقديم الفيلم غالبا في جزأين. ‭ هل حاولتم الاتصال بالشيخ عبد السلام ياسين، قبل وفاته ليكون من بين الشخصيات التي قدمت رواياتها بشأن الحسن الثاني؟  لا للأسف لم نتصل به. ‭هل تظن بأن فيلما من جزأين اثنين كاف للإلمام بمختلف أبعاد شخصية كشخصية الحسن الثاني ومختلف الأحداث التي عاشها؟ < طبعا هو غير كاف، فكل محور وكل حدث يستحق لوحده جزءا كاملا، ولكن حاولنا قدر الإمكان رصد أهم الأحداث، وهنا أشير إلى الاختلاف بين الكتاب والفيلم الوثائقي، حيث أن الأخير قوته أساسا في الصورة لذلك عملنا على تركيب أقوى الصور الأرشيفية، لأهم الأحداث ليس فقط بالنسبة للجمهور المغربي، ولكن أيضا للجمهور العربي، لأننا نتوجه للجمهورين معا. ‭{‬ ما هي أهم الأحداث التي سيتطرق لها الفيلم؟ < هناك الكثير من الأحداث، من بينها أحداث مرتبطة بالفترة التي كان خلالها الحسن الثاني وليا للعهد، ومعروف مدى السلطة التي كان يتمتع بها الحسن الثاني حتى قبل استلامه للحكم، سنتطرق لكيفية تعامله مع ظروف ما قبل وما بعد الاستقلال، أيضا سنتطرق لفترة استلامه للحكومة واستلامه الحكم وإشكالية دستور 1962، ومحاولات الانقلاب والمسيرة الخضراء، وتعديل الدستور والتناوب والكثير من الأحداث المهمة، والتي قد يكون من الصعب الإلمام بها في جزأين. ‭{‬ الكثير من الأحداث التي سيتطرق لها الفيلم سبق أن كانت محور أفلام وثائقية كثيرة، ألم تواجهوا صعوبة في جمع كل تلك الأحداث في فيلم واحد من جزأين اثنين فقط؟ < الواقع أننا لم نحسم بعد، قد يكون الفيلم من جزأين أو من ثلاثة أجزاء، لأن الفيلم الوثائقي، بخلاف الفيلم الروائي يتم الاشتغال على السيناريو الخاص به أثناء توضيب الفيلم، بحيث نكتب سيناريو مبدئيا، قبل التصوير، ونعيد كتابة السيناريو أو نعدله لاحقا، بمراعاة المادة الأرشيفية، وطريقة التوضيب والمنحى الذى يأخذه البناء العام للفيلم. ‭{‬ على ذكر الأرشيف، قمتم بتجميع صوره من جهات مختلفة، من بينها المركز السينمائي المغربي الذي حصلتم منه على مادة تصل مدتها لـ30 دقيقة، ألم تواجهكم صعوبات في الوصول إلى الأرشيف الذي ترغبون في الحصول عليه؟ < لم تكن صعوبات في الوصول إلى الأرشيف، ولكن المشكل أن الأرشيف الذي توصلنا إليه عادي وسبق الاطلاع عليه أكثر من مرة، ولكن هذا لم يشكل صعوبة لأن الفيلم، لا يدخل في صنف التحقيقات  الذي سيكشف عن أشياء غير معروفة، ولكنه عبارة عن تحليل وتجميع لمعطيات مختلفة وتقديمها في شكل قصصي. ‭{‬ بغض النظر عن الأرشيف، الجزيرة ممنوعة من الاشتغال في المغرب كيف تعاملتم مع هذا العائق أثناء التصوير؟ < صحيح وقت التصوير في المغرب تزامن مع الحكومة السابقة، حيث كان خالد الناصري وزيرا للاتصال، ولم نكن قد حصلنا على تصاريح التصوير وقد تعاملنا مع هذا الإشكال وتجاوزناه. ‭{‬ كيف تم التعامل مع هذا الإشكال؟ < الواقع أننا لم نحتج لتلك التصاريح، لأن أغلبية التصوير تم مع الشخصيات داخل بيوتهم، ولم نقم بتصوير خارجي يستدعي التوفر على تراخيص من وزارة الاتصال. ‭{‬ اسم الحسن الثاني مرتبط بأسماء كثيرة لشخصيات، سواء لمقربين أو معارضين، مغاربة وأجانب، وكل شخصية من هؤلاء لها دور بارز في أحداث مهمة شهدها المغرب في عهد الملك الراحل، كيف سيتم التطرق إلى تلك الأسماء؟ < بطبيعة الحال قمنا بالتطرق للشخصيات التي كانت مرتبطة بالحسن الثاني ولكن حافظنا على الخط الرابط والشخصية المحورية للفيلم، والتي هي الحسن الثاني، لأن تلك الشخصيات تستحق بدورها فيلما لوحدها، ولا يمكن أن نتوه في الحديث عنها ضمن وثائقي عن شخصية واحدة، فهناك شخصيات كثيرة، أشرنا إليها ضمن الفيلم من بينها شخصية إدريس البصري، والمهدي بنبركة والحسن الوزاني وبلافريج وأوفقير، وأيضا شخصية الملك الراحل محمد الخامس رحمه الله. ‭‬ ما هي أقوى اللحظات التي يتضمنها الفيلم؟  كل اللحظات التي عاصرها الحسن الثاني أرى أنها قوية، فشخصية الحسن الثاني من الشخصيات الفريدة والذكية ومن الشخصيات الغنية بتجربتها التي تتضمن كثيرا من الأحداث المهمة، لذلك فكل اللحظات ستكون قوية. ‭ هل نتوقع أن يثير الفيلم نوعا من الجدل؟  ممكن، أي عمل كيفما كان لا يمكن أن يرضي الجميع، فنحن اشتغلنا قدر الإمكان على الموازنة، وضمان أعلى نسبة من الموضوعية، على اعتبار أنه من المستحيل تحقيق موضوعية مطلقة، ولكن لا أستبعد أن يثير الفيلم جدلا. ‭هل يمكن أن تعطينا فكرة عن كلفة الإنتاج؟ < صراحة لا أتوفر على فكرة دقيقة، بخصوص كلفة الإنتاج، ولكنها ليست مرتفعة. وغالبا، العمل ككل، سواء كان بجزأين أو بثلاثة أجزاء، سيكلف أقل من 100 ألف دولار. ‭{‬ متى سيكون لنا موعد مع بث أول أجزاء الفيلم؟ < نشتغل حاليا على إعداد الفيلم ككل، سواء كان بجزأين أو بثلاثة، ولكن نتوقع غالبا بثه خلال شهر غشت أو شتنبر المقبلين، ونحن حاليا ما زلنا على اتصال مع مجموعة من الشخصيات لضمان مشاركتها في العمل.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة