عضو سابق بجامعة الفهري لـ"فبراير.كوم":هناك اتصالات سرية بين الجامعة والزاكي وهيرفي لتعويض الطاوسي

عضو سابق بجامعة الفهري لـ »فبراير.كوم »:هناك اتصالات سرية بين الجامعة والزاكي وهيرفي لتعويض الطاوسي

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 25 يناير 2013 م على الساعة 7:46

أسر عضو جامعي سابق ورئيس سابق لإحدى الفرق البيضاوية الكبيرة ل »فبراير.كوم »، أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بادرت لإجراء اتصالات سرية بينها وبين مدربين اثنين، هما المغربي بادو الزاكي ومدرب المنتخب الزامبي، الألماني رونارد هيرفي لقيادة سفينة المنتخب. وأضاف العضو الجامعي السابق، أن جامعة كرة القدم بفعلتها تلك توضح بالملموس غياب الإحترافية المطلوبة لدى من يسيرها، مشيرا في الوقت ذاته، أنه كيف يعقل أن المنتخب الوطني يخوض مباريات إقصائية تتطلب من الجامعة توفير كل سبل التركيز ولم  الشمل بين مختلف المكونات بمن فيهم اللاعبين والإطار التقني، إذ بها تجري اتصالات سرية  غير مفهومة مع مدربين آخرين، قبل معرفة المردود التقني  للمنتخب خلال المنافسات، فهل كانت جامعتنا تعرف مسبقا أن منتخبنا سيتم إقصاؤه؟ أم أن عقدة المدرب الأجنبي مازالت مترسخة لدى أعضائنا الجامعيين؟ يتسائل العضو الجامعي السابق. أما السؤال الذي يطرح  بشدة، فهو كالتالي : ما السر وراء كشف تلك الإتصالات السرية في التوقيت الحالي؟ هل هو محاولة تمرير رسالة واضحة للجمهور المغربي مفادها أن المدرب الوطني هو المسؤوول عن النتائج المخيبة، ومحاولة من الجامعة للتملص من مسؤوليتها في الإخفاق؟ الرد يعرفه المتتبع للشأن الكروي المغربي تماما، ويتمثل أولا أن ما بني على باطل فهو باطل، إذ كيف يعقل أن يتم تسيير دفة منتخب كرة القدم من طرف جامعة جل أعضائها تغيب عنهم صفة الشرعية بحيث لم يتم عقد الجمع العام منذ ثلاث سنوات، وثانيا كيف لرئيس جامعة يجمع بين ثلاث مهام ضمن مؤسسات وطنية كبرى، وفي الوقت نفسه يراس جامعة كرة القدم؟، أما ثالثا فهو إلى متى سنظل نستدعي لاعبي البطولة الوطنية ولا يتم إقحامهم ضمن تشكيلة المنتخب وهم الذين أبانوا عن علو كعبهم ضمن مختلف المناسبات سواء منها العربية أو الإفريقية؟

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة