الإعلامية أعرور لـ"فبراير.كوم": تعرضت لحملة شنيعة على الفايسبوك عن تجربتي في قطر ولن أتراجع | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الإعلامية أعرور لـ »فبراير.كوم »: تعرضت لحملة شنيعة على الفايسبوك عن تجربتي في قطر ولن أتراجع

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 01 مارس 2013 م على الساعة 10:12

صرحت الإعلامية والكاتبة فتيحة أعرور لـ »فبراير.كم » بأنها تعرضت اليوم لحملة شنيعة على الفايسبوك مست سمعتها ومسارها المهني، وقالت أعرور  » الحملة تحاول النيل من سمعتي ومساري المهني. من غريب الصدف أنها تزامنت مع مشاركتي اليوم في نشاط في مدينة الدار البيضاء حول واقع ومكانة المرأة الإعلامية في المشهد الإعلامي المغربي » فقد نشرت تعليقات ألمحت بطريقة خبيثة إلى التجربة المهنية التي قضيتها كصحافية في دولة قطر (سنتان من العمل) إلى جانب عبارات أخرى من القذف والإيحاءات السيئة تتعلق بعملي الحالي ».   تضيف فتيحة أعرور « لا أدري من يقف وراء هذه الحملة مع أن بعض العبارات تحدثت بدقة عن المهام الموكلة لي في المؤسسة حيث أعمل الآن، ولست متأكدة مما إذا كان صاحب الحملة زميل من داخل المؤسسة أو خارجها ». وأدانت أعرور هذا الأسلوب الذي اعتبرته « غير حضاري ولا يليق بالمشهد الإعلامي المغربي، معتبرة أنه وصمة عار على جبين وطننا » على حد قولها، مشددة على أن تشويه سمعة الناس والمس بأعراضهم تحول إلى وسيلة لإخراس الأصوات الحرة التي تدافع عن أفكارها ومواقفها بجرأة، وأضافت: » »لن يثنيني هذا السلوك عن الدفاع عن أفكاري ومواقفي ومواصلة مساري المهني الذي رسمته بعزيمة وإصرار وفخر وبكثيرة من الأنفة والكبرياء. لقد حفرت على الصخر بأظافري كي أبني مساري المهني ومازلت مستعدة لتحمل الكثير من المشاق في مجتمع تهيمن عليه العقلية الذكورية، أنا امرأة حرة وسأبقى حرة » تختم أعرور قولها.    

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة