الجامعي لـ"فبراير.كوم": بعد التعزية الملكية أحمد الله أنني لست مكان الرميد أو القاضي المتابع لملف عليوة

الجامعي لـ »فبراير.كوم »: بعد التعزية الملكية أحمد الله أنني لست مكان الرميد أو القاضي المتابع لملف عليوة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 06 مارس 2013 م على الساعة 10:41

أكد المحلل السياسي والصحافي خالد الجامعي لـ »فبراير.كوم » أنه يجب الإنتظار قليلا لتقييم حيثيات التعزية التي بعث بها الملك محمد السادس لخالد عليوة المتهم في قضية القرض العقاري والسياحي. وأضاف الجامعي، أنه من الصعب إيجاد تفسير منطقي وعقلاني لتلك التعزية، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنها قد تدخل في باب التعزية فقط لاغير، وفي المقابل توقيت التعزية اختبار جد صعب للقضاة. وشدد الجامعي دائما، على أننا أمام محك حقيقي مؤكدا: »المهم في هده الخطوة هو اختبار العدالة في البلاد، ويمكن أن يكون صادقا في تعزيته وتبقى العدالة سائرة في طريقها القانوني، وتلك البرقية حقيقة ستشكل اختبارا حقيقيا وامتحانا للعدالة وستوضح بالملموس هل ستبقي القضاة في خدمة العدالة، أما إن حدث العكس وأثرت تلك الرسالة عليها « فغير انهزوا الفاتحة » ونترحموا على العدالة » وأضاف الأستاذ الجامعي لـ »فبراير.كوم » : » الحمد لله أنني لست في مكان وزير العدل أو القاضي المكلف بالمتابعة، ورغم ذلك يجب التريث قليلا لإعطاء حكم على ذلك ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة