الناجي من حادثة سير أودت بحياة والدته وشقيقته لـ"فبراير.كوم":القاتل حر طليق لأنه يملك المال والنفوذ+فيديو

الناجي من حادثة سير أودت بحياة والدته وشقيقته لـ »فبراير.كوم »:القاتل حر طليق لأنه يملك المال والنفوذ+فيديو

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 14 مارس 2013 م على الساعة 23:36

[youtube_old_embed]vsLYDhO-Tjc[/youtube_old_embed]

أكد محمد بناني الذي نجا بأعجوبة من حادثة السير التي راح ضحيتها والدته وأخته ليلة 28 فبراير الماضي في لقاء حصري لـ »فبراير.كوم »، أن خروقات كثيرة شابت التحقيق في القضية.  فبالإضافة لعدم إخضاع المتسبب في الحادث لفحص الكحول يقول بناني » لم يتم التقاط صور للسيارتين في مكان الحادث، كما أن الجاني كان يقود سيارته بسرعة جنونية، حيث صدمنا ونحن متوقفون في الإشارة الضوئية الحمراء، وقذفنا  لحوالي ستة عشر مترا، الشيء الذي أدى إلى فقداني الوعي، ونتج عنه وفاة والدتي وشقيقتي » . وأوضح بناني، أنه بعد إبعاد قاضي التحقيق الذي تم التجريح فيه وتكليف آخر، تم سجن الظنين في سجن عكاشة ورفض طلبات عائلته بتمتيعه بالسراح المؤقت، ولكن ذلك لم يحدث إلا بعد مرور جلستين اثنتين أمام قاضي التحقيق، ليتم إطلاق سراحه بعدما اكتفى القاضي بسحب جواز سفره.  وفي الوقت الذي تعاني  أسرتنا بسبب فقدان الأم والأخت، يقول محمد بناني، يتم الحكم وتكييف القضية خارج السياق القانوني  » بعد طرقنا لأبواب كثيرة بهدف إنصافنا وتطبيق القانون، بعثنا طلبا خاصا لوزير العدل والحريات مصطفى الرميد، وعبد الإله بنكيران رئيس الحكومة، حيث كان علينا أن نوضح مصابنا الجلل، وقد كان لابد أن نبين إلى أي حد عانينا كأسرة لم تنصف بعد أن شاب ملفنا العديد من الخروقات التي شابت التحقيق ». محمد بناني الناجي الوحيد من الحادثة، أضاف « فقدت والدتي وشقيقتي وأتمنى من العدالة أن تأخذ مجراها وألا تتجاوز أحدا لمجرد توفره على المال أو النفوذ، فكيف يعقل أن يتم الحكم  بشهرين فقط، على شخص تسبب في مقتل شخصين، من دون الرجوع  إلى القانون المنصوص عليه، فنحن لا يهمنا التعويض المادي بقدر ما يهمنا إنصافنا وتطبيق العدالة، فقضايا أخرى مماثلة تم الحكم فيها بثلاثة أضعاف الحكم الحالي « . أما عن اتهام بعض الجهات للتأثير على سير القضية، فأجاب بناني  » لا أملك أدلة دامغة على ذلك ، لكنني في المقابل أود الإشارة  إلى أن كل من تتبع سير القضية، لاحظ  أن الحكم بشهرين على متهم بالقتل في حادثة سير ذهب ضحيتها شخصين اثنين، يتم الحكم عليه بتلك الطريقة سيضع أكثر من علامة استقهام حول تخفيف الحكم على الجاني بسبب نفوذه وماله ». وعن رد فعل الأسرة في حالة موازاة الحكم الإستئنافي لنظيره الإبتدائي وبقاء الحال على ماهو عليه، أوضح بناني أنه لن يتخلى عن متابعة القضية إلى غاية إنصافه، وتطبيق القانون في حق المتهم الذي لم تتخذ في حقه الإجراءات القانونية الواجب اتخاذها في مثل  تلك الحالة، معيدا التذكير بمسالتي عدم  أخذ الصور الخاصة بالحادثة وعدم إجراء تحليل الكحول الذي كان من المفترض تطبيقه على المتهم حسب الناجي الوحيد من الحادثة التي فقد من خلالها والدته وشقيقته. المال والنفوذ والعلاقة مع القاضي ظلمنا خرق القانون وقتل والدتي وهو حر!

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة