أوزين لـ"فبراير.كوم": حل جامعة الفهري ليس بيدي والجمع العام لا يجب قولبته حسب رغبات معينة

أوزين لـ »فبراير.كوم »: حل جامعة الفهري ليس بيدي والجمع العام لا يجب قولبته حسب رغبات معينة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 26 مارس 2013 م على الساعة 10:33

أكد محمد أوزين وزير الشبيبة والرياضة أن الجمع العام المقبل لجامعة كرة القدم سيتم بناءا على قانون التربية البدنية الجديد الذي خرجت مراسيمه التطبيقية، ولم يتبق غيرالمقررات التي تحدد الجموعات العامة لكافة الأنواع الرياضية. وشدد أوزين، في تصريح لـ »فبراير.كوم » أن الجموع العامة ينبغي أن تعقد بناءا على قانون نموذجي واحد لكي لا تتم قولبتها حسب رغبات معينة، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه فيما يخص كرة القدم، فالمقررات التي ينتظر خروجها خلال الأسبوع المقبل ستحدد من له الحق في التصويت وشروط ذلك التصويت، لنمر إلى الجمع العام. وتأسف أوزين، إلى كون فئة كبيرة غير مستوعبة لذلك، قائلا » حل جامعة كرة القدم ليس بيد وزارة الشبيبة والرياضة، فصدور المقررات من الأمانة العامة للحكومة هو من يخول لنا البدء في الإصلاح، فتلك المقررات كانت تنتظر دورها تباعا لقطاعات أخرى كالصحة والتعليم وغيرها ». كما شدد وزير الشبيبة والرياضة دائما، على أن الإطار القانوني الجديد، دعت له الوزارة الوصية منذ مدة ولم تكن تنتظر الهزيمة ضد تنزانيا لتطالب به، موضحا في الآن ذاته أن الوزارة الوصية وضعت استراتيجية على المدى البعيد تتوخى رؤية 2020 كهدف محدد لها، وتطالب كل الجامعات بتوسيع قاعدة منخرطيها بنسبة عشرين في المائة خلال كل موسم رياضي والتنقيب عن المواهب، لتأخذ الوزارة على عاتقها مسألة التأطير والتكوين والحكامة الجيدة، بالإضافة إلى الإطار الذي سيغير الجمعيات الرياضية من شكلها الهاوي ويحولها إلى شركات تجعل من المسؤولية مرتبطة بالمحاسبة، وذلك لن يقتصر على كرة القدم فحسب بل يضع كل الرياضات في منظور واحد، من خلال تفعيل الإتفاقيات التي وقعناها مع وزارة التربية والتعليم، المتمثلة في وضع ساعات إضافية لمادة التربية البدنية داخل المدارس والإعداديات ودعمها بالبنيات التحتية اللازمة. لذلك يقول أوزين، الذي جعل من عمل كل المتدخلين في الشأن الرياضي بطريقة تشاركية السبيل لنجاح تلك الإستراتيجية التي تهدف لخلق منظومة رياضية صلبة  تتطلب الصبر والتكوين وحصد النتائج على المدى البعيد.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة