سمية لـ"فبراير.كوم": "فيمن المغرب" تجاوزت الحدود ولهذا تصدينا لها من الريف وأنشأنا صفحة تحاربها

سمية لـ »فبراير.كوم »: « فيمن المغرب » تجاوزت الحدود ولهذا تصدينا لها من الريف وأنشأنا صفحة تحاربها

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 02 أبريل 2013 م على الساعة 8:25

ما السبب الذي جعلك تنشئين صفحة على الفايسبوك تحت عنوان « فيمن مغربية: الشرف لا العري »؟ .وجود صفحة على الفايس بوك تحمل اسم  » فيمن مغربية » تدعو المغربيات إلى الإحتجاج عاريات، يُثير الإشمئزاز وَ الإستفزاز أيضاً. تغاضيت عن الأمر في اليوم الأول الذي أنشِئَت فيه الصفحة (23/03/2013)، لأنها  تظل في اعتقادي صفحة شأنها شأن عدة حسابات ذات ايحاء جنسي، لم تلق  » اشعاعا » لها في الفايْس بُوك، ولكن بعد يومين من انشاء تلكَ الصفحة تطرق احد المواقع الإلكترونية لها، ما جعل المتصفحين يتراودون على الصفحة ‘الخبيثة’ تلك بشكل مُروّع وفي فترات وجيزة سُجّلت الآلاف من الزيارات والإعجابات..!! هذا بالضبط ما جعلنا نقفُ وقفةً صريحة لنرى ما العمل، وكبادرة أوّلية تمّ تنزيل مقال تنديدي ثُمّ كخطوة ثانية بادرتُ شخصياً بإنشاء صفحة  » فيمن مغربية = الشرف لا العري  » واقترحت الإدارة على الصديقة وفاء أغبالي التي نعمل أنا وإياها على إدارة الصفحة، واخترنا أن نديرها أنا وهي تجنباً لأية مشاكل في إدارة الصفحة ..ولله الحمد الصفحة كانت الأولى التي خرجت ضداً لصفحة « فيمن مغربية » وشرفٌ لنَا أن نُحرك الغيرة في بنات الوطن من موقع ريفي لكن، نحن أمام شكل جديد في الاحتجاج، وباسم الاختلاف لا يمكنك أن تصادري حق نساء في التعبير عن حقهن بالطريقة التي يرينها، طبعا مع الاحتفاظ بحقك في التعبير عن رأيك.. 2. »فيمن » كحركة تدعو إلى التعري معتبرةً اياه وَسيلة من وسائل الإحتجاج لا نضعهُ في خانة الرأي لأنه تجاوزَ الرأي إلى التجسيد، النضال أو الاحتجاج له قواعده نحن نختزلها في ( كيف ومتى وأين) عندما نجيد الإجابة عن الثلاثة أسلئة هاته، فإننا نصنع النضال والأكثر من ذلك نحقق المطالب.. فَما نراه نحنُ أن هاته المجموعة المجهولة الهوية لم تُجد الإجابة عن الثلاثة أسئلة هاته / كيف ؟ بالتعري ومتى ؟ في ظل حكومة اسلامية وأين؟ في المغرب .. اذن أين وكيف ومتى بينهما تناقض حاد، ما يجعلنا أمام ما نسميه عبثاً لا نضالاً ..فيجب أن نفرق بين ان تناضل المرأة وتحتج بحثا عن حقوقها كانسان وبين ان تناضل بحثا عمن يغتصبها ..فماذا بعد خروج المغربية كاشفةً صدرها أو عاريةً بالتمام ؟ أصلاً مشاهد العري ليست بالجديدة على مشاهد المغربية والمغربي وما سأخلص إليه « أنه: عندما يكون الاحتجاج من منطلق الأنوثة أو الذكورة فسلم على شعب شبعَ السُبات. ليسَ حريةً ولا حقا ان تتطاول أياً كانت على شعب يؤمن اشد الإيمان إنّه لا عز إلاّ بالإسلام ..الحرية لها حدود .)

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة