عبد الرؤوف لـ"فبراير.كوم": أبكاني الملك على الهاتف | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

عبد الرؤوف لـ »فبراير.كوم »: أبكاني الملك على الهاتف

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 13 أبريل 2013 م على الساعة 10:05

أخبار متضاربة سمعناها عن حالتك الصحية، ماذا يمكنك أن تقول لنا عن وضعك الصحي الآن؟    الحمد لله حاليا أشعر بأنني بخير، وأنتظر بإذن الله إجراء عملية جراحية على أحد العروق في عنقي يوم الخميس المقبل، ولكن عموما أشعر بشيء من التحسن مقارنة بما كان عليه حالي قبلا. كيف تلقيت خبر تكفل الملك بمصاريف استشفائك؟   < اتصل بي سيدنا مباشرة في الهاتف، وتحدث معي بكل تواضع وسألني "كيف داير آعبد الرحيم؟"، وأخبرني حينها أنه سيتكفل بمصاريف استشفائي وبأنه سيعطي أوامره ليتم نقلي إلى المستشفى العسكري بالرباط، وكذلك تم والحمد لله. كيف كان شعورك بتلقي اتصال من الملك يطمئن من خلاله على صحتك؟   < مهما قلت لا يمكنني أن أصف شعوري في تلك اللحظة، ولا أستطيع التعبير عن مدى سعادتي بتلك المكالمة، لدرجة أنني بقيت أبكي وأضحك بعدها، فلم يكن يخطر في بالي أن يتصل بي ملك الأمة وأن يسألني عن صحتي ويخبرني أنه سيتكفل بمصاريف علاجي. لقد أسعدني كثيرا ذلك الاتصال وساندني في المحنة الصحية التي أمر منها. الحمد لله أننا في بلد يعتني ملوكه بالفنان، الملك محمد السادس، والراحل الحسن الثاني لطالما شملا الفنانين المغاربة بعنايتهما، ولولاهما لا أعلم كيف كان سيكون حالنا، خصوصا أننا لا نتوفر على نقابة بما في الكلمة من معنى، والدليل أنني يوم مرضت ونقلت للمستشفى اتصلتُ برئيس النقابة وظل يقفل الخط في وجهي، الحمد لله على كل حال وأوجه بالمناسبة شكري لسيدنا الذي يشملنا بعنايته والذي تأثرت كثيرا بمدى تواضعه. مَن من الفنانين والسياسيين اتصلوا بك أو زاروك؟   < الحمد لله، كثير من الفنانين اتصلوا بي للاطمئنان على أحوالي وبعض الإعلاميين، كما أن وزير الاتصال مصطفى الخلفي قام بزيارتي الجمعة الماضية وبلغني سلام رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، حيث قال لي بأنه كان يود زيارتي بنفسه لولا المشاغل الكثيرة التي حالت بينه وبين ذلك. ماذا تقول لجمهورك الذي يرغب في الاطمئنان عليك؟   < الحمد لله أنا سعيد جدا بهذا الاهتمام الذي لقيته، وسعيد بكل الزيارات والاتصالات، هذا هو الربح الحقيقي لأي فنان، وأنا أحمد الله على هذا الامتحان الذي جعلني أكتشف مكانتي بين الناس وجعلني أكتشف مدى حب الجمهور لي.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة