العلمي لـ"فبراير.كوم": لا خلاف لي مع ميلود الشعبي وابنه وفاجئني عابيدي ببلاغه ومثقفونا "على قد الحال" | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

العلمي لـ »فبراير.كوم »: لا خلاف لي مع ميلود الشعبي وابنه وفاجئني عابيدي ببلاغه ومثقفونا « على قد الحال »

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 20 أبريل 2013 م على الساعة 10:52

نفى أحمد العلمي الأمين العام لحزب « البيئة والتنمية المستدامة »، ما راج حول تجميد عضوية كل من ميلود الشعبي وابنيه محسن وفوزي عضويتهما داخل الحزب، مؤكدا على أن علاقة متينة تربطه بعائلة الشعبي، وهي مبنية على الاحترام والتقدير المتبادل، وهي علاقة صداقة قوية ومحبة، ولا يمكنه أن يقول في شخصهما أي شيء، وأنه متفاجئ من الأخبار التي روجها البعض، والتي لا أساس لها من الصحة، قائلا « إن ميلود الشعبي وابنه هما برلمانيا الحزب ولا يعقل أن يجمدا عضويتهما داخل الحزب »، متسائلا عن من له المصلحة في نشر مثل هذه الاشاعات والتي لا أساس لها من الصحة حسب قوله. أما عن البلاغ الذي نشره عبد الصمد عابيدي المنسق الوطني للشباب، فقال العلمي « أنا متفاجئ من البلاغ، خاصة وأن عابيدي كان معي قبل 3 أيام يحضر للمؤتمر، فإذ به يختفي وينشر هذا البلاغ، كما أنه لا يرد على اتصالاتي الهاتفية »، لكنه شدد على أن عابيدي من شباب الحزب الذين يحترمهم ويتنبأ لهم بمستقبل زاهر. وبخصوص دعوة بعض الأعضاء إلى التظاهر غدا في المؤتمر والرافضين لانعقاده باعتباره لا يمثل جميع أعضاء الحزب، قال العلمي أن : » أعضاء الحزب على وفاق تام، وسوف يلتئمون غدا من أجل تحديد اولويات الحزب، لينتقلوا بعدها إلى الشيء الأهم، وهو القضية الوطنية التي تهم الرأي العام المغربي حاليا، وهو المقترح الأمريكي حول مقترح توسيع مهمة المينورسو، حيث أكد على أن القضية الوطنية هي أساس اللقاء غدا ». وعن سؤاله عن مدة انعقاد الحزب قال أنه سيكون يوما واحدا فقط والسبب يعود الى أنه حزب فقير وأعضاؤه من المثقفين والمعروف أن المثقف المغربي « على قد الحال »، وليس له مصادر مادية كبيرة، لذا سيكتفي بيوم واحد قائلا « الحزب صغير ولا يحتاج إلى أكثر من يوم واحد حتى يلتئم جميع أعضائه ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة