نعيمي لـ"فبراير.كوم":حقوق الإنسان مهضومة في تندوف ولا يمكن لأمريكا أن تفرض أية مبادرة على المغرب في صحرائه | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

نعيمي لـ »فبراير.كوم »:حقوق الإنسان مهضومة في تندوف ولا يمكن لأمريكا أن تفرض أية مبادرة على المغرب في صحرائه

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 19 أبريل 2013 م على الساعة 13:51

أكد مصطفى نعيمي، وجود إختراقات في مجال حقوق الانسان في الصحراء المغربية، مثل ما هو عليه الحال في تيندوف.   وقال العضو السابق في الكوركاس، أنه على أصحاب القرار في المغرب، أن يعيدوا مراجعة الاوضاع في الصحراء، فهي إن كانت قد تحسنت إلا أن التحسن كان نسبيا لا أكثر، وأضاف: « على المغرب أن يعيد حساباته في منطقة الصحراء ».   وبخصوص تصريحات سفير جبهة البوليساريو، التي يقول فيها أن قرار توسيع مهام بعثة المينورسو مرحب به، أوضح نعيمي، أن الولايات المتحدة الامريكية، لا يمكن أن تفرض أية مبادرة على المغرب في صحرائه بدون أن تفرضها على تندوف، بحكم أن حقوق الانسان في تلك المنطقة « مهضومة ».   وأضاف: « القرار يجب أن يعمم بأسلوب يمَكن المغرب من أن يناقشه، ومن أن يحتفظ بقرارات اتفاقية 1981 مع الامم المتحدة ».   وقال مصطفى النعيمي، أن ميثاق هيئة الامم يجب أن يحترم، كما يجب أن تحترم جميع الاتفاقيات الاخرى، وأنها يجب أن تراقب  -بالإضافة الى حقوق الانسان – التنمية الاجتماعية، والثروات الطبيعية في المنطقة.   وكان سفير جبهة البوليساريو قد قال في تصريح له في جريدة جزائرية، أول أمس : « نحن ليس لدينا ما نخفيه وقوات المينورسو مرحب بها للتقرير عن حقوق الإنسان في مخيمات اللاجئين أو الأراضي المحررة، لأننا نحترم حرية التعبير وحرية التجمهر والمواطن الصحراوي يتمتع بكل الحقوق التي يتمتع بها أي مواطن حر في العالم، الذي يتخوف من هذا القرار هو من لديه ما يخفيه من انتهاكات حقوق « الإنسان التي دأب عليها »

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة