بونهير لـ »فبراير.كوم »: لهذا ربطت بين خروج مولاي هشام وبين وتوسيع صلاحيات المينورسو واجتهادي شخصي ولا علاقة له بحزب البام

بونهير لـ »فبراير.كوم »: لهذا ربطت بين خروج مولاي هشام وبين وتوسيع صلاحيات المينورسو واجتهادي شخصي ولا علاقة له بحزب البام

قال المستشار البرلماني جمال بونهير لـ »فبراير.كوم » أنه لا يرى أي دافع لضجة يمكن أن تخلقها تصريحاته الأخيرة. وأكد لنا في « فبراير.كوم » أنه ربط بين أربع أحداث أساسية خلال اجتماع لجنتي العدل للبرلمان ومجلس المتشارين الجمعة، وهي الأحداث التي يلخصها كالتالي: أولا: الخروج الإعلامي للأمير مولاي هشام الذي تحدث عن ثورة الكامون. ثانيا: زيارة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند للمغرب. ثالثا: إلغاء المغرب للمناورات العسكرية التي كانت ستتم بين المغرب وأمريكا. رابعا: اقتراح توسيع صلاحيات المينورسو وتراجع السفير الأمريكي عن إشادته بالخطوات التي عرفها المغرب على مستوى حقوق الإنسان. وأضاف المستشار البرلماني جمال بونهير حينما سألته « فبراير.كوم » عن الضجة التي خلفها ربطه بين الأحداث الأربعة، أنه لا علم له بالأصداء التي خلفتها، لكنه حرص على التأكيد أن تصريحاته هاته والجمع بين أكثر من حدث أرقه ودفعه لطرح السؤال، نابع عن قناعة شخصية ولا يمثل موقف حزب الأصالة والمعاصرة مثلما لا يمثل رأي لجنتي البرلمان ومجلس المستشارين.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.