أفتاتي لـ"فبراير كوم" على حزبنا الاستماع لمعارضة الاتحاد الاشتراكي أما عمل شباط فلا علاقة له بالمعارضة والانتخابات باتت أمرا ملحا | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

أفتاتي لـ »فبراير كوم » على حزبنا الاستماع لمعارضة الاتحاد الاشتراكي أما عمل شباط فلا علاقة له بالمعارضة والانتخابات باتت أمرا ملحا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 03 مايو 2013 م على الساعة 10:00

اعتبر عبد العزيز أفتاتي قيادي في حزب العدالة والتنمية في تصريح لـ »فبراير كوم »، أن تصريحات الأمين العام لحزب الاستقلال حميد شباط في عيد العمال، تزيد من ضبابية موقفه من عملية الإصلاح، حيث أن ما يقع اليوم هو عملية إنقاذية وإصلاحية لأوضاع المغرب، وعلى شباط توضيح موقفه من هذا الاصلاح، هل هو مع الاصلاح أم مع ابقاء الوضع على ما هو عليه. وتوجه افتاتي بالسؤال إلى شباط قائلا » إذا كان لديك أي آلية أو أداة ناجعة للتغيير للإصلاح داخل الحكومة فلتتفضل بإبدائها، وإن كانت صالحة فالمغاربة سيتمسكون بها، وأكرر على شباط أن يحدد موقفه هل هو مع الإصلاح أم ضد الإصلاح »، وعن قول شباط أنه المعارضة داخل الحكومة، طلب أفتاتي من شباط أن يحدد عن أي معارضة يتحدث، هل المعارضة التي جاءت في الدستور أم معارضة اخرى. وأضاف أفتاتي لـ »فبراير كوم » أن المغاربة ينتظرون الشيء الكثير من هذه الحكومة ويبحثون عن الإصلاح الجدري والقطيعة مع الماضي الذي لم يحقق لهم متطلباتهم. يقول أفتاتي لـ »فبراير كوم » « من الجيد إعطاء دور للمعارضة حتى تبدي رأيها، ومن مؤاخداتي على الاخوان داخل الحكومة عدم الاستماع إلى المعارضة، حيث دائما أقول لهم عليكم بالتواصل مع المعارضة والاستماع إلى أفكارها وأن تمنحوهم المعلومة، لأننا نريد أن نستمع لما يقولونه ». وأضاف افتاتي لـ »فبراير كوم »، « معارضة مثل معارضة الاتحاد الاشتراكي من الجيد الاستماع إليها، لأنه لا أحد يمكنه أن ينكر تاريخ هذا الحزب النضالي ومن الحمق ألا نستمع إليهم، أما ما يقوله شباط فهو لا علاقة له بالمعارضة وإنما لشيء لا يعرفه سواه فقط، وعليه توضيحه للمغاربة ». وأكد أفتاتي لـ »فبراير كوم » أن تجربة العدالة والتنمية اليوم داخل الحكومة تجربة غير عادية، فهي تجربة من أجل الإصلاح ولن نكرر نفس الحكايات السابقة ونقول كل مرة فاتنا القطار من جديد، ويكفي أنه تم الالتفاف على تجربة الأستاذ اليوسفي لذا لا نريد أن نكرر نفس الخطأ ». وأعتبر افتاتي ان المغاربة لن يقبلوا مرة أخرى أن تضيع منهم فرصة حقيقية للإصلاح، سواء من داخل الحكومة أو من لدن المعارضة، فالأمر لا يتعارض المهم مصلحة المغاربة جميعا ربما غرض شباط أن لا تدور عجلة الاصلاح. ووأضاف أفتاتي لـ »فبراير كوم »، « في أخر اجتماع للحزب يبدو أن فكرة الذهاب إلى انتخابات مبكرة وسابقة لأوانها تطرح بجدية، لذا على الاخوة في العدالة والتنمية التفكير بعقد مجلس وطني الصيف المقبل للنقاش حتى نوفر الوقت للمغاربة، أما أن تترأس العدالة والتنمية الحكومة أو لا تترأسها هذا شيء ثانوي »، وزاد قائلا، « إوا تمشي بحالها العدالة والتنمية أش غادي يوقع في ملك الله او في المغرب » المهم هو عملية الاصلاح، واذا كانت هناك أي جهة لديها فكرة أنه من الممكن انجاح عملية الاصلاح بوسيلة أو أداة أخرى فليتفضلوا بطرحها ونحن أول المنخرطين بها، أما اللعب على الحبال فهذا ربما له خلفية أخرى مثل أن تدور عجلة الاصلاح وتطال بعض المجالات التي كانت حكرا عليها

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة