حمدون من تيار بلا هوادة لـ"فبراير.كوم": شباط وضعنا في موقف حرج مع الملك

حمدون من تيار بلا هوادة لـ »فبراير.كوم »: شباط وضعنا في موقف حرج مع الملك

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 15 مايو 2013 م على الساعة 12:13

– ماهي التطورات في نظركم كتيار بلاهوادةالتي جعلت المجلس الوطني يصوت على قرار الانسحاب؟  اولا قبل ان نتحدث عن قرار المجلس الوطني، اننا كتيار لا نطمح في اي منصب سياسي بقدر ما نطمح لخدمة الوطن من اي موقع والتضحية من اجله، لاننا ننهج مسار اجدادنا الذين ناضلوا وضحوا من اجل هذا الوطن عكس ما نراه اليوم داخل الحزب ان النضال اصبح له مقابل مادي ومنصب سياسي ،وهذا يتنافى مع ابجديات حزب الاستقلال ، اما بالنسبة لما وقع في المجلس الوطني فهو خرق لقوانين الحزب حيث انه لم يتم التصويت بالبطائق الالكترونية ،وقد تم اغراق المجلس باشخاص غرباء وخصوصا ان النقطة التي ادرجت مصيرية . اننا نعتبر ان هذا القرار مسرع، فشباط وضعنا في مازق ادبي مع جلالة الملك ولم ياخذ بالاعتبار غيابه عن البلاد بحيث نحن كحزب لانتجرا على اي قرار كيفما كانت اهميته حتى كون الملك وهذا عرف سياسي من القديم ، فلا الظرفية الاقتصادية والسياسية تسمح بمثل هذا الخطا السياسي الخطير الذ ي قد يشكك المستثمر الاجنبي انه ليس هناك استقرار سياسي واقتصادي بالبلاد. اما بالنسبة لمهمة الامين العام يجب ان يعي ان الحزب الذي اعطانا الزعيم علال الفاسي والمجاهد بلافريج والقائد محمد بوستة ان يزن كلامه كبيض النمل كما قال الحسن الثاني رحمه . ماهي في نظركم الاسباب الحقيقة الدافعة لهذا القرار ؟ – لابد ان نقف امام موقف هام وهو وقوف الرجل الثالث في الدولة اي رئيس البرلمان مساندا للانسحاب بحيث هذا القرار يزعزع الاستقرار السياسي ويهدم الاستثناء المغربي المشهود عربيا ودوليا. كما تعلمون ان فريقا ساند شباط في حملته والواضح انهم دخلوا اللجنة التنفيذية للتغطية، وينتظرون الجزاء بالاستوزاز (كان الله في عون شباط )لان الوقت يمر بسرعة والانتخابات الجماعية قادمة ، لدى لابد لهم ان يتموقعوا داخل الحكومة .وقد فضحنا ذلك في الندوة الصحفية التي لم يتقبلها الطرف الاخر وبدا اليوم مسلسل الانتقام الشخصي من بعض القياديين بتيار لاهوادة بطرد علال مهنين من مصلحة الفريق الاستقلالي بمجلس المستشارين في تدخل من عبد القادر الكيحل وعادل بنحمزة ولحسن فلاح ، وقد تم اتخاذ القرار بمباركة حميد شباط .

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة