أم أحد معتقلي الخميس الأسود لـ"فبراير.كوم": ابني بريء وبقاؤه في السجن بعد إطلاق الملك سراح المعتقلين القاصرين ظلم | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

أم أحد معتقلي الخميس الأسود لـ »فبراير.كوم »: ابني بريء وبقاؤه في السجن بعد إطلاق الملك سراح المعتقلين القاصرين ظلم

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 31 مايو 2013 م على الساعة 14:28

[youtube_old_embed]nBmyntox4e4[/youtube_old_embed]

بحت من فرط البكاء والأنين على ابنها الذي اعتقل في أحداث الخميس الأسود، عشية المباراة التي جمعت بين فريقي الجيش الملكي والرجاء البيضاوي. بدت غاضبة وهي تستعد لاستقبال ابنها بعد تدخل الملك محمد السادس لإطلاق سراح كل المعتقلين في أحداث الخميس الأسود. قالت إن ابنها لا يدخن ولا يستعمل أي مخدر، وأنه يواظب على أداء الصلاة في وقتها، ولهذا دعت إلى التحري في حالته، وفي حالة ما إذا ثبت ضده أي جرم، فهي مستعدة لأن تضاعف في حقه العقوبة. ما يغضب هذه الأم التي كانت تتنظر مغادرة ابنها سجن عكاشة بعد زوال أمس الخميس، أن ابنها عندما اعتقل ضاع منه عمله، الشيء الذي يعرض مستقبله للضياع. وتضيف الأم: » كيف يعقل أنهم كانوا يودون متابعة ابني بتهمة إضافية ألا وهي محاولة الهروب من المحكمة؟ هل يعقل أن يحاول الفرار ورفاقه في السجن من المحكمة، والجميع يعلم أن المحكمة مظوقة بعناصر الأمن…؟ لعل هذا النوع من الشهادات يؤكد أن الكثير من الشباب مكانهم ليس السجن، لكن من المسؤول؟ ألم يخطأ العقل الأمني الذي لم يحسب للمباراة حساب، فنزل جمهور المشجعين إلى الشارع دون أن يعثر على ما يمكن أن يردعه أو يزجره من حماس الفوضى الذي يؤدي في مثل هذه الحالات، إلى وقوع خسائر كبيرة؟ ولماذا لم يساءل هذا العقل الأمني، مع العلم أن المباراة إياها سبقها تهديد بالصوت والصورة؟ كثير هي الأسئلة والدروس التي ينبغي الوقوف عندها والحالة هاته.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة