بورقية لـ"فبراير.كوم":الشباب متسرعون وهناك فرق بين زمن الارادة وزمن التغيير ولهذا التعليم علبة سوداء+فيديو | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

بورقية لـ »فبراير.كوم »:الشباب متسرعون وهناك فرق بين زمن الارادة وزمن التغيير ولهذا التعليم علبة سوداء+فيديو

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 26 يونيو 2013 م على الساعة 13:11

[youtube_old_embed]QeNL0JWZ144[/youtube_old_embed]

كان يقال، منذ مدة طويلة، أنه ليست هناك إرادة سياسية للدمقرطة ولتغيير المجتمع المغربي، وهذا صحيح، ولكن الآن نلاحظ وجود إرادة سياسية، يجسدها الدستور، رغم ما يمكن أن يقال عن هذا الدستور.. والعبارات للأستاذة رحمة بورقية، التي أكدت لـ »فبراير.كوم » على هامش مشاركتها في المنتدى الفكري الذي ينظم في إطار مهرجان كناوة بمدينة الصويرة.   لكن الملاحظ، تؤكد الأستاذة بورقية، أن الشباب المغربي يرغب في حدوث التغيير بسرعة، لكن زمن الإرادة السياسية ليس هو زمن التغيير العميق للمجتمع، لأن الارداة السياسة هي عبارة عن اعلان، قد يتخذ أشكال متعددة، بما فيها الإعلان عن نص دستوري، لكن التغيير الحقيقي، هو الذي يحدث عند تملك التغيير من طرف المجتمع ككل، أي حينما يتملك، كل القوى والأفراد، كقوى سياسية، مجتمع مدني، كأفراد.. (أن يتملكوا) هذا التغيير حتى يصبح ثقافة مشتركة.. وأضافت بهذا الصدد، الديمقراطية ليست فقط ديمقراطية انتخابية، إنها ثقافة، يشترك فيها الجميع، هي أيضا قبول بالآخر وبقيمه. وفي معرض ردها عن سؤال التعليم الذي طرح بحدة، لاسيما بعد أن طرحت حالة أستاذة للغة الإنجليزية طرحت بإحدى ثانويات وجدة، سؤالا في الامتحان يحث على كراهية اليهود، قالت الأستاذة لـ »فبراير.كوم »: التعليم في سياق اهتمامنا يضعنا أمام طرق قنوات التنشئة الاجتماعية المتعددة، وهي الأسرة والمدرسة الأنترنيت والعالم الافتراضي، وزملاء الفرد والأقران..، لكن تبقى المدرسة هي الفضاء الذي يقضي فيه الفرد، مدة طويلة، لهذا قلت أنه بمثابة علبة سوداء، نعرف من سيدخل إليها، ولا نعرف كيف سيخرج منها، ليس من حيث المعلومات، وانما من حيث القيم التي ستتشبع بها، لأننا لا نعرف ما الذي يجري عندما يغلق الأستاذ بابه، هذا بالإضافة إلى أن الفضاء التوبوي، كان ولازال، مجالا للتدافع الايديولوجي، وبالتالي هناك انفلاتات كتلك التي ذكرت في هذا الصباح..

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة