باشا سبع عيون لـ"فبراير.كوم":أنا بريء من دم العطاوي الذي أحرق نفسه حد الموت لأنه لم يقبل الانتقال الى ورزازات لإحضار عقد ازدياده | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

باشا سبع عيون لـ »فبراير.كوم »:أنا بريء من دم العطاوي الذي أحرق نفسه حد الموت لأنه لم يقبل الانتقال الى ورزازات لإحضار عقد ازدياده

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 24 يونيو 2013 م على الساعة 17:48

     قال الباشا في سبع عيون الواقعة على بعد اثنا عشر كلمتر من مدينة مكناس، لـ »فبراير.كوم »، انه بريء من اضرام النار في جسده، وأضاف ان ملف الراميد الذي كان يعده المرحوم العطاوي، يخضع لمسطرة، تقضي أن يمر عبر العمالة ووزارة الداخلية.   وأضاف انه فوجئ مثله مثل الجميع باقدام السيد العطاوي، على اضرام النار في جسده، مؤكدا ان مشكلته، ان بطاقته الوطنية انتهت صلاحيتها وانه للاستفادة من ملف الراميد، كان عليه ان يجدد البطاقة، ولهذه غاية كان لابد له من عقد الازدياد، ولما أخبر بان هذه الوثيقة تقتضي منه الانتقال الى مسقط رأسه ورزازات، فقد غضب، قبل ان يعلم انه لجأ الى البلدية واضم النار في جسده.     وقال الباشا لموقع « فبراير.كوم » ان السلطة دائما متهمة الى ان يثبت العكس، مصرا على انه لم يتعامل مع الراحل بفظاظة، وانه لم يقبل ان ينتقل لاحضار وثيقة عقد الازدياد من مسقط رأسه.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة