السليمي لـ"فبراير.كوم": الوفا لن يخسر شيئا بعدم استقالته وهذا ما ستخسره حكومة بنكيران إذا تمسكت به

السليمي لـ »فبراير.كوم »: الوفا لن يخسر شيئا بعدم استقالته وهذا ما ستخسره حكومة بنكيران إذا تمسكت به

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 11 يوليو 2013 م على الساعة 13:52

قال المحلل السياسي محمد منار السليمي، إن من حق وزير التربية الوطنية محمد الوفا، أن لا يقرر الاستقالة من منصبه أسوة بزملائه الاستقلاليين، وأن يحتفظ بحقيبته الوزارية التي تصبح « مكتسبة »  بعد انتداب الحزب للاستوزار.   وأضاف السليمي، أن أمام حزب الاستقلال توجهين فيما يخص الحسم  في مصير الوفا داخل أجهزته، أولهما أن يتخذ التدابير التي قد تؤدي به إلى الطرد تطبيقا للفصل 73 من النظام الأساسي للحزب، وثانيهما إرجاء ذلك إلى حين معرفة، إن كان رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران ينوي الاحتفاظ بالوفا ضمن تشكيلته الحكومية أم لا، مشيرا إلى أنه في حال احتفاظ بنكيران به سيخلق سابقة تدخل ضمن الصراع السياسي بين الحزبين، ستؤثر لا محالة على مستقبل الحكومات القادمة التي قد نشهد بها وزراء متحزبين ووزراء تنتدبهم الأحزاب من خارج أجهزتها.   وأشار السليمي، إلى أن الوفا « لا يملك ما يخسره على اعتبار أنه يدبر اليوم  آخر حلقة من حلقات مساره  السياسي » فيما لو تم طرده من حزبه الذي يبدي عدم تفاهم  مع المتنفذين فيه، إلا أن حكومة البيجيدي ستخسر لو استبقته، فناهيك عن الصراع السياسي مع حزب الميزان، من المنتظر أن تتفاوض أحزاب الأغلبية، على عدد من الحقائب الوزارية، من بينها حقيبة وزارة التعليم.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة