أفتاتي لـ"فبراير":حربي على الفساد بالأحرار مستمرة والبام حزب بئيس والدولة الموازية تجهض الإصلاح وأنا مع الانتخابات | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

أفتاتي لـ »فبراير »:حربي على الفساد بالأحرار مستمرة والبام حزب بئيس والدولة الموازية تجهض الإصلاح وأنا مع الانتخابات

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 10 يوليو 2013 م على الساعة 16:54

سابقا كانت جمل من قبيل « مزوار حصل على أموال عمومية بطريقة غير قانونية » و »مزوار في ورطة حقيقية إزاء ماقام به تجاه المال العام » تصدر جهارا بصيغة التخوين من النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية عن الأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار صلاح الدين مزوار، الحزب الذي تروج أنباء عن استعداده ليعوض حزب الاستقلال ضمن الأغلبية الحكومية بمباركة ملكية. أفتاتي في سؤالنا له عن مدى ترحيبه كمناضل في صفوف العدالة والتنمية بحليف يتهم أمينه العام بالاستفادة من المال العام، قال إن « الأمر برمته سيناريو من بين سيناريوهات أخرى من ضمنها التوجه إلى صناديق الاقتراع وهذا خياري منها، وحربي المستمرة على الفساد ضد قيادات بالأحرار لا ضد الحزب، كما هي ضد قيادات بعدد من الأحزاب السياسية الأخرى من بينها حزب الاستقلال، من الذين وجب  طرح سؤال من أين لكم هذا عليهم ».   وقال أفتاتي، إن « خروج حزب من الأغلبية الحكومية أو التحاق حزب آخر لها ليس هو المشكل المطروح » وإنما « تدخل الدولة الموازية التي أنتجت حزبا بئيسا لتهيمن على الحياة السياسية هو حزب الأصالة والمعاصرة، وحاولت الالتفاف على فشله بصنع الجي8 الذي فشل بدوره، وعمدت إلى ترتيب المعارضة في المرحلة السابقة على شاكلة وضع حجرة في الحذاء، هو سعي لنسف العملية من الداخل ». وأضاف أفتاتي في تصريحه لـ » فبراير.كوم »، إنه متحفظ على أية تسوية قادمة مع أي حزب بمن فيها حزب التجمع الوطني للأحرار، مجددا دعوته للتوجه لصناديق الاقتراع كيفما كانت نتائجها، مستأنفا  قوله: « إن الدولة الموازية ستعمد لتجمع الشكارة والأدلوجة والماكينة الانتخابية لمواجهة العملية الإصلاحية، لكن  بالرغم من ذلك إن جرأت على إجهاض العملية الإصلاحية فلتفعل ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة