باطما: رضيت أن أكون زوجة ثانية و«ربيبتي» حلا الترك تقدرني!

باطما: رضيت أن أكون زوجة ثانية و«ربيبتي» حلا الترك تقدرني!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 22 يوليو 2013 م على الساعة 14:27

{ ما حقيقة خطوبتك مؤخرا واستعدادك للعرس بعد أشهر قليلة؟      بالفعل، لقد تمت الخطوبة وإن شاء الله نستعد لحفل الزفاف الذي سيكون إما في شهر يناير أو أبريل من السنة المقبلة. أين ستحتفلين بعرسك؟   طبعا في المغرب رفقة أسرتي وأصدقائي، فالعرس لا يمكن أن يكون في أي مكان غير المغرب.   { كيف التقيت بخطيبك؟   < تم اللقاء على هامش إحدى الحفلات في قطر، حيث كان هو المكلف بإدارة الأعمال في ذلك الحفل، وعلى هامش ذلك اللقاء تعرفنا على بعضنا وأعجبنا ببعضنا البعض ووجدت أنه مولع بالفن ويحب العمل. كما وجد أنني مهتمة بعملي كثيرا، فاكتشفنا وجود قواسم مشتركة كثيرة بيننا أهمها حبنا للفن.   { خطيبك بحريني، لماذا اخترت زوجا بحرينيا وليس مغربيا؟   < «كل واحد وشنو مكتاب ليه»، أنا أحترم أبناء بلدي وأقدرهم، ولكن بالنسبة للزواج فالنصيب يحكم، وقد كتب لي الله الالتقاء بمحمد وأعجبنا ببعضنا وكتب لنا الارتباط ببعضنا البعض. المسألة ليست اختيارا أو أنني حددت سلفا جنسية عريسي، بل هي مسألة قدر و»مكتوب».   { قلت إن أهم قاسم مشترك بينكما هو حبكما للفن، هل هذا يعني بأن الأمر يتعلق بمشروع فني إلى جانب الزواج؟   <  مطلقا، ولكن بالنسبة إلي أرى أن أي فتاة تشتغل بعيدا عن بلدها وفي مجال كالفن الذي تكثر فيه الإشاعات والأقاويل، تكون بحاجة إلى شخص بجانبها يدعمها، وأنا بزواجي هذا أضع حدا لمجموعة من الإشاعات التي تلاحقني والتي تسيء إلى سمعتي.   { هل سيكون لزوجك دخل في اختياراتك الفنية مستقبلا؟   < نحن متفاهمان بهذا الخصوص، أنا فنانة مرتبطة بعقد مع شركة إنتاج والقرار الأخير في عملي يرتبط بي وبشركة الإنتاج. طبعا قد تكون له ملاحظات بخصوص الأغاني المصورة ولكن أظن أنني أستبق أية ملاحظات بذلك الشأن، لأنني أحرص على الحشمة في كليباتي ليس لأجل زوجي المستقبلي فحسب، ولكن لأجل جمهوري. { أين ستقيمين بعد الزواج؟ <  لم نتكلم بعد في هذا الأمر ولكن لدي بيت في دبي، لذلك فأنا رسميا مقيمة في دبي ولكن بعد الزواج طبعا سأتنقل بين الإمارات والبحرين. لن يكون الأمر متعبا ما دام زمن الرحلة بين البلدين لا يتعدى الساعتين.   { خطيبك محمد الترك، هل هو والد الفنانة الطفلة حلا الترك؟   بالفعل هو والد حلا الترك. كيف هي علاقتك بحلا؟ <  علاقة جيدة جدا، أعز حلا كثيرا وهي كذلك تحبني وتقدرني، وتقوم بزيارتي في بيتي على الدوام. هي لا تعتبرني زوجة أب بل صديقة وأم ثانية بحيث إنها تحكي لي أسرارها وتقتسم معي مجموعة من الأمور التي تخصها. هل خطيبك مطلق أم أنه مازال مرتبطا بزوجته؟   هو ما يزال مرتبطا، فهو أب لأطفال من زوجته الأولى، وطبعا لا يمكن أن أفرض طلاقه وتخليه عن أبنائه.   كيف قبلت أن تكوني زوجة ثانية وأنت ما تزالين شابة؟   رضيت بأن أكون زوجة ثانية لأنني متأكدة من أن محمد قادر على خلق التوازن بيني وبين زوجته الأولى وأبنائه، ولا أرى صراحة أي ضير في الأمر ما دام الاحترام والثقة والحب متوفرين ومادام الزوج قادرا على الفصل والعدل.   

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة