الجامعي لـ »فبراير.كوم »: طاحت الصمعة علقو بنهاشم وهؤلاء مسؤولون عن فضيحة العفو عن دانيال+فيديو

[youtube_old_embed][/youtube_old_embed]

في حوار، سننشره على حلقات، تطرق لأكثر من محور، ارتبط بتداعيات قضية العفو عن الوحش دانيال، يعلق المحلل السياسي خالد الجامعي عن قرار العفو عن حفيظ بنهاشم، المندوب السامي لمديرية السجون. قال بطريقته التي لا تخلو من نقد لاذع، يحلو له أن يتشبث بالأمثلة لتحليل الواقع السياسي، إن إعفاء السيد بنهاشم وتحميله وزر الأخطاء والاختلالات التي ارتكبت ومهدت للعفو الملكي عن مغتصب الأطفال الإحدى عشر، ذكره بالمثل الشعبي الذي يقول: « طاحت السمعة علقو الحجام ». وأضاف السيد الجامعي: »أنا أعتقد أن بنهاشم، ما هو إلا كبش فداء، لأن المسؤول هو لجنة العفو المتكونة من وزير العدل، مدير الديوان الملكي، ممثل الدرك الملكي، الأمن الوطني، ممثل الجيش.. والمسؤول عن الشرطة القضائية في وزارة العدل.. وهؤلاء وآخرون يدرسون لوائح طلبات العفو، والكيفية التي يتم بها العفو، يتوصلون بطلبات العفو التي تخضع للدراسة والتمحيص، لهذا أتساءل ما علاقة أو ما دور المندوب السامي السابق لمديرية السجون، وإن كانت له مسؤولية ستكون محدودة.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.