رحاب لـ"فبراير.كوم":الشعارات الراديكالية في الوقفة المنددة بالعفو عن دانيال والمطالبة بإقالة الهمة زاغت عن الهدف+فبراير.كوم

رحاب لـ »فبراير.كوم »:الشعارات الراديكالية في الوقفة المنددة بالعفو عن دانيال والمطالبة بإقالة الهمة زاغت عن الهدف+فبراير.كوم

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 08 أغسطس 2013 م على الساعة 10:15

[youtube_old_embed]7sJwgLmwomk[/youtube_old_embed]

قالت حنان رحاب عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية،  إن « الهمة ليس وحده المستشار الذي يعالج إلى جانب الملك بعض الملفات، وأنه غير معروف من من المستشارين الملكيين المسؤول عن ملفات العفو »، داعية إلى أن يذهب التحقيق حول من يقف وراء الدس باسم البيدوفيل الإسباني ضمن لائحة العفو الملكي، أبعد مما وصل إليه.   وحسب رحاب، فحلقة العفو « واسعة » وتشمل المندوبية العامة للسجون مع وزارة العدل والديوان الملكي، لذا عليها أن « لا تقف عند حلقة المندوبية » وأن تتسع لتشمل محاسبة من ثبت تورطهم  « بقصد أو غير قصد » من داخل الديوان الملك « .   وانتقدت رحاب الشعارات المرفوعة خلال الوقفة والتي رفعت شعارات سياسية تطالب بإقالة الهمة أو تلك الأكثر راديكالية، والتي تحولت من مناصرة قضية أطفال القنيطرة الـ 11، والمطالبة باستقلالية القضاء، إلى شعارات  » أفرغت الوقفة من محتواها وقتلت فيها كل ما هو جميل »، ودعت رحاب، من يسعى للتظاهر بالشارع من أجل مطالب معينة،  أن  » يفعل ذلك بشكل مباشر، دون الاختفاء وراء قضية من القضايا »، وأن « يتحدث بالجرأة المناسبة ليرفع الشعارات التي يؤمن بها كتنظيم أو تجمع سياسي ».   وجددت حنان رحاب عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، تأكيد مطالبة حزبها بمراجعة مسطرة العفو، وضمان استقلالية القضاء وشفافيته، وربط المسؤولية بالمحاسبة.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة