محمد حفيظ لـ:"فبراير.كوم:لهذا اقترحت 2غشت يوما وطنيا لمناهضة اغتصاب الأطفال

محمد حفيظ لـ: »فبراير.كوم:لهذا اقترحت 2غشت يوما وطنيا لمناهضة اغتصاب الأطفال

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 08 أغسطس 2013 م على الساعة 10:00

– اقترحتَ الاحتفاء بيوم 2 غشت يوما وطنيا لمناهضة اغتصاب الأطفال، لماذا هذا الاقتراح؟   – اقترحتُ أن نجعل من هذا اليوم (يوم 2 غشت) يوما وطنيا لمناهضة اغتصاب الأطفال، لأن هناك معركة كبرى مازالت تواجه المغرب، عنوانها اغتصاب الأطفال، ليس فقط من الأجانب، ولكن أيضا من المغاربة. وأرى أن هذا الموقف الذي وقفه المغاربة من مختلف الفئات والشرائح يوم 2 غشت احتجاجا على العفو الملكي عن السجين الإسباني الذي اغتصب 11 طفلا مغربيا، ينبغي أن نوجهه لننتصر في هذه المعركة. الأكيد أننا سننتهي من قضية المجرم دانيال بعد أن سحب عنه العفو واعتقل ليستكمل عقوبته، وقد يعاد النظر في مسطرة العفو وكيفية منحه… إلى عير ذلك من المبادرات، ولكن معركة مناهضة اغتصاب الأطفال تحتاج إلى نفس كبير وإلى أسلوب آخر في التعامل معها ينبغي أن ينهض المغاربة جميعهم وبكل طاقاتهم وإمكاناتهم ومؤسساتهم من أجل مغرب بدون اغتصاب. قد ننتهي من قضية العفو عن دانيال وتبعات التحقيق فيها، وقد يعاد النظر في مسطرة العفو وكيفية منحه…، ولكن معركة مناهضة اغتصاب الأطفال (من الأجانب وأيضا من المغاربة) تحتاج إلى نفس كبير.       فالاحتجاج القوي والتلقائي الذي عبر عنه آلاف المغاربة يوم 2 غشت 2013، في الرباط وفي مدن أخرى، ضد العفو الملكي عن السجين الإسباني الذي اغتصب 11 طفلا مغربيا، وأدانه القضاء المغربي بثلاثين سنة لم يقض منها إلا سنتين ونصف، هذا الاحتجاج يستحق أن يؤرخ له بما يليق به، ليس بسبب القمع الهمجي والعنف الوحشي الذي قابلت به السلطات الأمنية المحتجين، فهذا ليس بغريب عنها، وهو نفسه أمر ينبغي ألا يمر اليوم كسابقيه، ولكن بسبب موضوع الاحتجاج الذي كان وراء هذه الغضبة القوية والاستنكار العارم من مختلف فئات المغاربة وشرائحهم. 

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة