الجامعي لـ »فبراير.كوم »:لهذا أعلن الخطاب الملكي عن بداية نهاية شهر العسل بين بنكيران والقصر ومزوار ليس سيد قراره+فيديو

[youtube_old_embed]bXnM-Y16IuU[/youtube_old_embed]

قال العضو السابق باللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال والمحلل السياسي، إن حكومة عبد الإله بنكيران « وصلت إلى الحكومة ولم تصل إلى الحكم »، وإن خطاب الملك بمناسبة عيد الشباب « هاجمها »، وأعطى مؤشرات « عن قرب نهايتها ».   وأضاف الجامعي في اتصال مع فبراير.كوم، إن الملك لم ينس « غلطة » بنكيران، عندما لم يدافع عن الملك في قضية العفو عن مغتصب الأطفال « دانيال كالفان »، حين ترك الملك يواجه الموقف بمفرده، خاصة وأن وزير العدل والحريات مصطفى الرميد أخلى مسؤوليته من القضية.   عبئ آخر يحمله بنكيران، ينهي شهر العسل ويؤدي إلى الطلاق مع القصر الملكي، حسب تعبيره، يتمثل في تصريحات قياديي البيجيدي، التي باتت « تنتقد الملك مباشرة، علنا أو بطرق ملتوية » »، الشيء الذي يدخل الحزب في مواجهات بين القصر ومكونات الحزب.   وتابع الجامعي، إن انتقاد الأداء الحكومي في قطاع التعليم، خلال خطاب الملك، يدخل ضمن التجهيز لخروج بنكيران، « صافي سدينا الحانوت » حسب تعبيره، مغلبا التوجه لانتخابات سابقة لأوانها، مع عدم تقدم المشاورات مع الأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار صلاح الدين مزوار، هذا الأخير « المؤتمر بما يأمر به القصر » حسب المحلل الجامعي الذي أضاف  » إذا قال له القصر اقبل غدا الدخول للحكومة سيقبل، لو قال له تماطل سيماطل ».

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.