الجامعي لـ:"فبراير.كوم': الملك "جبَّد لْعزيمان ودنيه" عبر تعيينه خارج الديوان الملكي بعد قضية دانييل ووزارة التعليم باتت سيادية في حكومة الظل+فيديو

الجامعي لـ: »فبراير.كوم’: الملك « جبَّد لْعزيمان ودنيه » عبر تعيينه خارج الديوان الملكي بعد قضية دانييل ووزارة التعليم باتت سيادية في حكومة الظل+فيديو

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 23 أغسطس 2013 م على الساعة 14:28

[youtube_old_embed]ZpukaFgHnKQ[/youtube_old_embed]

التحليل الذي يقدمه الأستاذ الجامعي عن تعيين الملك محمد السادس للسيد عمر عزيمان، رئيس المجلس الأعلى للتعليم، غير مسبوق.   الأستاذ الجامعي، يعتقد، ان تعيين مستشار ملكي على رأس لجنة، هو نوع من التراجع في دار المخزن، ونوع من الاستجابة الملكية لصوت الشارع الذي اعتبر ان مستشار الملك المكلف بملف العدل والقضاء في الديوان الملكي، قد يكون مسؤولا ومقصرا في آداء مهامه، عن تضمن لائحة العفو الملكي، عن مغتصب الاطفال دانييل.   وتحليل الأستاذ الجامعي يكونه بالاستناد الى  قناعة معرفته بدار المخزن الذي يعاقب ابناءه، ان أخطؤوا، لكنه لا يتخلى عنهم، حسب الأعراف المخزنية، على حد تحليل الأستاذ الجامعي، الذي يضيف ان تعيين السيد عزيمان على رأس المجلس الأعلى للتعليم، معناه ان ملف التعليم بات ملفا سياديا بامتياز، وان وزير التعليم الحقيقي هو عزيمان في حكومة الظل.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة