الناطق الرسمي باسم البام في أسا لـ"فبراير.كوم": ما قاله وزير الداخلية غير صحيح وقد اعتدى الأمن على المعتصمين وخرب ممتلكاتهم ولن نتخلى عن التحقيق في ظروف وفاة رشيد

الناطق الرسمي باسم البام في أسا لـ »فبراير.كوم »: ما قاله وزير الداخلية غير صحيح وقد اعتدى الأمن على المعتصمين وخرب ممتلكاتهم ولن نتخلى عن التحقيق في ظروف وفاة رشيد

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 25 سبتمبر 2013 م على الساعة 9:43

قال الناطق الرسمي باسم حزب الأصالة والمعاصرة، إن التصريح الذي أدلى به وزير الداخلية امحند العنصر لموقع « فبراير.كوم » بخصوص الأحداث الجارية بأسا الزاك : » لا يمث للواقع بصلة، ولا حثى البلاغ الذي عممته عمالة أسا في الموضوع ».   واعتبر الناطق الرسمي باسم البام البشير غانم باقليم اسا الزاك في اتصال هاتفي بموقع « فبراير.كوم »، ان ما قالته بعض الساكنة، من الاعتداء على المعتصمين، وتخريب محلاتهم، صحيح، مؤكدا ما جاء في بيانهم الذي سبق ونشر في خبر أمس، أنه لا بديل عن التحقيق في وفاة الشاب رشيد : »لأنه واحد منا ولا يمكن أن نفرط فيه ونشجب كل التعنيف حتى اللفظي منه الذي تعرضنا له ».   وقال المصدر نفسه، أنه في هذه الأوقات « التي أتحدث إليكم، قد أغلقت جميع الأماكن حتى لا يسمع صوتي ويتم الوصول إلي ».   وأوضح البشير غانم في تصريحه، أن ما يقع بالمنطقة من طرف القوات الأمنية يعد « مذبحة » و »همجية »، مشيرا إلى  أن الأوضاع توترت بعدما طالبت ام الضحية بجثة ابنها التي لم تعثر عليها.   من جهة أخرى، أوضحت مصادر »فبراير.كوم » أن عددا من المنتخبين بإقليم أسا قد خاضوا اعتصاما أمس الثلاثاء أمام بهو العمالة مطالبين بوقف الاعتداء على المواطنين واستثباب الأمن بالمنطقة.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة