البرلمانية تابعمرانت لـ"فبراير.كوم": فوجئت بسحب الحزب الذي أنتمي إليه لمشروع قانون الامازيغية من البرلمان ولهذا أنا قلقة

البرلمانية تابعمرانت لـ »فبراير.كوم »: فوجئت بسحب الحزب الذي أنتمي إليه لمشروع قانون الامازيغية من البرلمان ولهذا أنا قلقة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 23 نوفمبر 2013 م على الساعة 12:00

نفت فاطمة تابعمرانت، الفنانة والنائبة البرلمانية عن حزب التجمع الوطني للأحرار، الذي بات أحد مكونات النسخة الثانية من حكومة عبد الإله بنكيران، علمها بقرار سحب فريقها البرلماني مقترح القانون التنظيمي المتعلق بالأمازيغية، الذي تقدم به الفريق أمام مجلس النواب.   وقالت الناشطة الأمازيغية، في اتصال بموقع  »فبراير.كوم »، أنها علمت بالصدفة بقرار سحب فريقها المشروع من خلال اطلاعها على مواقع الانترنت، وأنها كانت لترفض سحبه لو علمت بالأمر في وقت مبكر..   وبررت موقفها بمثل أمازيغي ترجمته الحرفية: « من انتظر لقمة لتبرد فلن تكون من نصيبه » في إشارة إلى خوفها من تأجيلات مستمرة لقانون، قد تعثر في نظرها، استكمال عملية دسترة الأمازيغية.   واضافت، في تصريحها لموقع  »فبراير.كوم »، أنها قلقة من تأخر صدور قوانين لتنظيم دسترة الأمازيغية، خصوصا وأن الأمر بالنسبة لها يتعلق بالمغرب الذي يعد من السباقين لاتخاذ إجراءات من هذا النوع في منطقة شمال إفريقيا.   وأضافت البرلمانية التي كانت أول من طرح سؤالا بالأمازيغية بعد اقرارها في الدستور الجديد، أن الفريق اختار ألا يكون المشروع انفراديا، بل أن يكون تشاركيا بين مختلف فعاليات المجتمع المدني والحركة الأمازيغية، وانها تؤيد فكرة إشراك مختلف فعاليات وأطياف الحركة الأمازيغية في سن مشاريع قوانين من هذا النوع.   وكان فريق التجمع الوطني للأحرار قد سحب مقترح قانون تنظيمي، معروض أمام لجنة العدل والتشريع للمداولة، متعلق بالأمازيغية.   وبرر الفريق آنذاك إقدامه على الخطوة، بتنفيذ التوجيهات الملكية المتعلقة باعتماد التوافق والانفتاح والروح التشاركية في إعداد وإخراج القوانين التنظيمية المكملة للدستور. 

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة