الليلي لـ"فبراير.كوم": رجل أعمال اتصل بي وأكد لي أن حلاق الملك ومستشاره الهمة والعرايشي تدخلوا لدى الملك لإنهاء مشكلي وهذه القنبلة التي تحقق فيها الشرطة+فيديو

الليلي لـ »فبراير.كوم »: رجل أعمال اتصل بي وأكد لي أن حلاق الملك ومستشاره الهمة والعرايشي تدخلوا لدى الملك لإنهاء مشكلي وهذه القنبلة التي تحقق فيها الشرطة+فيديو

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 25 نوفمبر 2013 م على الساعة 12:45

[youtube_old_embed]XUgvexNm3Qw[/youtube_old_embed]

قصة غريبة تلك التي يرويها لـ »فبراير.كوم » الصحافي ومقدم الأخبار محمد راضي الليلي، وهي القصة التي تنكشف جزء من خيوطها مع شكاية تحقق في تفاصيلها الفرقة الجنائية للشرطة القضائية. بدأ  كل شيء حينما اتصل بالصحافي شخص يدعي أنه رجل أعمال مغربي يتنقل بين ألمانيا والسعودية، وأنه اقتنع بعدالة قضية الصحافي، ومستعد للتدخل لطي الملف.. ادعى أنه يعرف حلاق الملك، وأنه مستعد للتوسط لفائدته لطي هذه الصفحة. اقترح عليه كخطوة أولى الاتصال بمحاميه الذي يتكلف بكل قضاياه، وطلب منه تزويده بكل الوثائق المتعلقة بملفه، وعلى هذا الأساس سلمه 28 وثيقة، وأخيرا بلغه أن الوثائق وصلت إلى حلاق الملك، وأن الحلاق حرص على أن تصل حسب الصحافي محمد راضي الليلي، إلى الملك، حيث يروي بالحرف كما تشاهدون في الفيديو: » قال لي أن الوثائق وصلت إلى جلالة الملك عبر حلاق الملك.. وأكد لي بأن جلالة الملك أعطى تعليماته لإرجاعي إلى عملي.. وفيما بعد كتب رجل الأعمال الذي اتصل بي على حائطه على الفايسبوك بأن جلالة الملك قال: » لا مكان للخونة فيما بيننا ».. وفيما بعد طلب مني أن أتواصل معه عبر حساب على السكايب، وعرض علي أمران: الأول مساعدة مالية، وهذا ما رفضته، ثم عرض علي أن أتسلم منه ما زعم أنه ملف أخلاقي لمديرة الأخبار التي لدي مشكل معها، فرفضت لأن معركتي مع السيدة مديرة الأخبار مهنية وليست أخلاقية.. ثم فيما بعد اقترح علي أن يقوم بوساطة بيني وبين مدير القطب العمومي السيد فيصل العرايشي، ومدير ديوانه والسيدة مديرة الأخبار.. » خلال هذه المحطات، قبل الصحافي الليلي باقتراحات رجل الأعمال المزعوم، كما يؤكد في حواره لـ »فبراير.كوم »: وهذه مبرراته: » قبلت لأنني كنت أبحث عن طريقة للوصول إلى جلالة الملك، لأبلغه بقضيتي ومظلوميتي، لينصفني بحكم أنه الضامن لكل الحقوق.. » لكن السيد الليلي يضيف أنه فيما بعد شكّ في أمر رجل الأعمال هذا الذي ادعى أنه على اتصال بحلاق الملك، وبمستشار الملك السيد فؤاد عالي الهمة لحل المشكل، كما حاول أن يقنعه كما يروي، بأنه يربط الاتصال لنفس الغاية بالسيد رئيس الحكومة وبوزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة، وبناءا عليه حرص على تسجيل رجل الأعمال وهو يكرر ادعاءاته السابقة، قبل أن يحيل كل ما لديه على الوكيل العام للملك وتباشر الجهات المختصة التحقيق في قصة رجل الأعمال.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة