أسيدون لـ"فبراير.كوم": G4S شاركت في تعذيب فلسطينيين ولهذا سنفضح التطبيع معها وسنكشف زبنائها في المغرب ولن نسكت | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

أسيدون لـ »فبراير.كوم »: G4S شاركت في تعذيب فلسطينيين ولهذا سنفضح التطبيع معها وسنكشف زبنائها في المغرب ولن نسكت

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 25 نوفمبر 2013 م على الساعة 9:42

قال سيون أسدون، الناشط  الحقوقي المغربي المعروف بحربه على التطبيع مع اسرائيل، في تصريح لـ »فبراير.كوم »، إنه قد يكون مضطرا لكشف أسماء زبناء شركة G4S للحراسة المتعاملة مع اسرائيل إذا لم يتوقفوا عن التعامل مع الشركة. وقال أسدون، الذي يقود حملة وطنية لطرد الشركة متعددة الجنسية، أن الاتصالات جارية للتواصل مع زبناء الشركة من أبناك وسفارات وشركات ومؤسسات تعليمية، لتعريفهم بطبيعة نشاط المؤسسة وضلوعها في جرائم تعذيب في السجون الاسرائيلية تجاه الفلسطينيين. وعلى المستوى السياسي، يسعى أسدون و التنسيقية المغربية التي تشكلت ضد المؤسسة، إلى دفع البرلمانيين لمهاجمة الشركة والتعبير عن مواقفهم عبر الاسئلة الشفهية، إلى جانب تدخل مباشر من الحكومة، وهي الخطوة التي يراها أقصر الطرق. و يتهم حقوقيون شركة G4S متعددة الجنسيات للحراسة بمشاركتها في جرائم تعذيب ضد الفلسطينيين المعتقلين في السجون الإسرائيلية من خلال حراسة سجني عوفير و كيشول في الضفة الغربية، إلى جانب وزارة الدفاع واجزاء من جدار الفصل العنصري. و يقود أسيدون تنسيقية ضد الشركة مكونة من عدة فعاليات حقوقية ومدنية مغربية نذكر منها: الجمعية المغربية لحقوق الانسان، المنظمة المغربية لحقوق الانسان،  الرابطة المغربي للدفاع عن حقوق الانسان، جمعية المحامين، الاتحاد المغربي للشغل، الكونفيديرالية للشغل، الفيدرالية الديمقراطية للشغل، المنظمة الديمقراطية للشغل، النقابة الوطنية للمهندسين، النقابة الوطنية للصحافة، منتدى الحقيقة والانصاف وغيرها بهدف طرد الشركة.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة