ضريف لـ"فبراير.كوم": هذه حقيقة جماعة التوحيد والجهاد التي باركت تكفير لشكر وهذه علاقتها بالقاعدة | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

ضريف لـ »فبراير.كوم »: هذه حقيقة جماعة التوحيد والجهاد التي باركت تكفير لشكر وهذه علاقتها بالقاعدة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 05 يناير 2014 م على الساعة 10:30

أوضح محمد ضريف استاذ العلوم السياسية لـ »فبراير.كوم »أن جماعة التوحيد والجهاد التي باركت مضامين ما أتى في شريط فيديو الشيخ أبو النعيم بخصوص تكفير الكاتب الأول لحزب الإتحاد افشتراكي وبعض المثقفين المغاربة، (أوضح)، أنها جماعة تركز اهتمامها على المغرب الأقصى وتضم مجموعة من المغاربة، مشيرا في الوقت نفسه أن السلطات المغربية سبق أن اعتقلت بعض أفرادها منذ زهاء سبع سنوات. واضاف الأستاذ ضريف دائما، أن تلك الجماعة في المغرب الأقصى مرتبطة عمليا بالجيل الأول من الجماعات ذات الصلة بتنظيم القاعدة من حيث الإيولوجية السلفية الجهادية. وعن ارتباط تسمية جماعة التوحيد والجهاد بنظيرتها في بلاد الرافدين(العراق)، أوضح ضريف، أن أول من اتخذ ذلك الإسم هو أبو مصعب الزرقاوي، الذي أسسها،  قبل أن يلتحق بالقاعدة ويتم تنصيبه ممثلا لها في العراق، مضيفا أنه عندما تتخذ جماعة ما  اسم التوحيد والجهاد، فهي تنسب نفسها عمليا للتيار السلفي الجهادي الذي يعتنق مبادئ السلفية الجهادية، التي تعتمد على استعمال العنف والتكفير وتخرج من الدين كل من  يؤمن بالديمقراطية فما بالك بمن يدعوا لمراجعة ما تعتبره تلك الجماعة ثوابت الدين الاسلامي، ومن ثم ليس مستغربا مباركتها لفيديو الشيخ أبو النعيم الذي كفر إدريس لشكر والعديد من المثقفين المغاربة. كما أن هناك أحيانا نوع من التقليد في تبني التسميات يوضح الأستاذ ضريف » كما هو الحال لما يسمى بأنصار الشريعة المتواجدة في كل من تونس وليبيا والمغرب، فلا علاقة  لجماعة التوحيد والجهاد في العراق بنظيرتها في المغرب، إلا أن هناك قواسم مشتركة ليس على المستوى التنظيمي ولكنها جماعة تلتقي مع فكر القاعدة المؤسس على السلفية الجهادية التي تهدف لتحقيق مصالحها عبر العنف وتكفير معارضيها »        

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة