اليازغي لـ"فبراير.كوم":الدستور تلزمه الأرجل علاش يمشي وشعار محاربة الفساد أخاف النزهاء بالإدارة وعقلية الحزب الأغلبي وراء انسحاب شباط+فيديو | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

اليازغي لـ »فبراير.كوم »:الدستور تلزمه الأرجل علاش يمشي وشعار محاربة الفساد أخاف النزهاء بالإدارة وعقلية الحزب الأغلبي وراء انسحاب شباط+فيديو

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 30 ديسمبر 2013 م على الساعة 8:34

[youtube_old_embed]x0YLBaYImR0[/youtube_old_embed]

اعتبر محمد اليازغي، الكاتب الأول السابق لحزب الاتحاد الاشتراكي، أن حزب العدالة والتنمية أعطيته فرصة مهمة، مع الربيع العربي رغم عدم مشاركتهم في المعركة الديمقراطية التي عاشها المغاربة لسنوات عدة. وتتأسف اليازغي وزير الدولة السابق في حوار له مع « فبراير.كوم »، من طريقة التدبير التي تقوم بها حكومة عبد الإله بنكيران، معتبرا أنه لو نهجت طريق الإصلاح كما ادعت للقيت مساندة حتى من طرف الكتل السياسية الأخرى. وأضاف الوزير السابق، أن ما حصل هو : »أن الإصلاحات ما كايناش »، مستدلا على ذلك بقوله أن المغرب يتوفر على دستور متقدم بالرغم من اختلاف الفقهاء الدستوريين، غير أنه : » تلزمه الأرجل علاش يمشي التي تغيب عنه وهذه مسؤولية الحكومة ». واعتبر كبير الاتحاديين، في حواره مع « فبراير.كوم » أن غياب كلمة الملكية البرلمانية والتي لا ينبس بها عبد الإله بنكيران، لا كرئيس الحكومة ولا بصفته كمسؤول حزبي، مؤشرا سلبيا على هذه المرحلة »، ينضاف إليها، يقول المتحدث نفسه أن شعار محاربة الفساد الذي رفعه حزب العدالة والتنمية، : »خوف النزهاء داخل الجهاز الإداري وداخل مؤسسات الدولة أما المفسدين فراهم مستمرين »،يقول اليازغي. وحول انسحاب حزب الاستقلال من حكومة بنكيران، اعتبر اليازغي أحد مهندسي حكومة التناوب التي قادها عبد الرحمان اليوسفي، راجع إلى كون حزب العدالة والتنمية يتصرف الحزب كأنه له الأغلبية، مضيفا أن : »عقلية الحزب الأغلبي جعلتهم في الواقع يفشلون في الاحتفاظ بحزب الاستقلال داخل الائتلاف، ودخلوا في مرحلة نعيشها الآن »، متسائلا: »  يعلم الله كيفاش غادي تكون، مع حزب كان هو من قاد المعركة ضدهم في انتخابات 2011؟ ». وفي الوقت الذي رفضت فيه بعض الأطياف السياسية إجراء انتخابات سابقة لأوانها، اعتبر اليازغي أنه : »لو كانت انتخابات سابقة لأوانها كانت الأمور ستكون في ظروف أخرى، ولو أنها ستعيد نفس النتائج لكن بمسطرة أخرى، وبرنامج آخر ربما أقوى من السابق ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة