الفيزازي لـ »فبراير.كوم » لشكر أخطأ خطأ فادحا من خلال تصريحاته الداعية إلى المساواة في الإرث، وتجريم تعدد الزوجات

الفيزازي لـ »فبراير.كوم » لشكر أخطأ خطأ فادحا من خلال تصريحاته الداعية إلى المساواة في الإرث، وتجريم تعدد الزوجات

  ما زالت تصريحات إدريس لشكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، الداعية إلى المساواة بين الرجل والمرأة في مسألة الإرت، وتجريم تعدد الزوجات تثير الكثير من ردود الأفعال، فبعد  الفيديو المنسوب إلى الشيخ أبو النعيم الذي نعت فيه لشكر وقيادات في الاتحاد الاشتراكي وبعض المثقفين بالزندقة والإلحاد والكفر، جاء دور الشيخ رشيد نافع الداعية المغربي، من فوق منبر مسجد السنة بمدينة « لاهاي » الهولندية، للطعن في تصريحات لشكر، ومساندة من تصدى لمطالبه، حيث قال في خطبة مسجلة نُشرت على موقع اليوتوب، إن « لشكر نطق بالزندقة والإلحاد، ما يدل على أن الحرب على الإسلام يخوضونها المنافقون اليوم، لأن الكفار باتوا عدوا ظاهرين، فلجئوا إلى الفريق الآخر الذي يشاركنا في شعائرنا، وفي الانتماء إلى هذا الدين ظاهرا » وفق تعبيره.    وفي السياق نفسه، اتصل موقع « فبراير.كوم » بالشيخ محمد الفيزازي لأخذ رأيه حول ما قاله رشيد نافع في الفيديو المنسوب إليه عن لشكر، إلا أنه امتنع عن الإدلاء برأيه لكونه لم يشاهد الفيديو.   وأوضح الفيزازي قائلا « لشكر بدون شك بدون أخطأ خطأ فادحا في هذا الاتجاه، وأن هذا يولد الاعتراض ويولد تطرف في الجهة الأخرى، فأي تطرف علماني يولد تطرف في الجانب الأخر، كنظن أن هاد البلاد حنا كاملين مسؤولين عليها خاصنا نحافظو عليها أوباش نحافظو عليها يجب  محاربة التطرف بكل أنواعه من كل جانب ».           

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.