الزايدي لـ"فبراير.كوم": كفى يا بنكيران من الفرجة

الزايدي لـ »فبراير.كوم »: كفى يا بنكيران من الفرجة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 14 يناير 2014 م على الساعة 11:28

نحن كفريق اشتراكي بحكم التزماتنا أمام المواطنين، يؤكد القيادي في حزب الاتحاد الاشتراكي، في تصريح لـ »فبراير.كوم »، نشتغل على شيئين أساسيين وهما  :  البرنامج الحكومي الذي قدمته الحكومة للحصول على ثقة مجلس النواب ثم مقتضيات القانون المالي، وقد فسرنا وجهة نظرنا فيما يتعلق بالإختلالات التي ترتبت على العمل الحكومي خلال السنتين الأخيرتين.     وقد وجه الزايدي مجموعة من الإنتقادات للحكومة أولها، التلكؤ في تطبيق الدستور، وهو ما ينعكس على سير أعمال المؤسسات سواء بالنسبة لعلاقة الحكومة مع البرلمان أو العكس، ثوأضاف، أن الحكومة بدل أن تشتغل على الملفات وعلى موضوعات، سبق أن التزمت بها، فضلت الهروب إلى الأمام من خلال خلق نوع من « البولميك » العقيم فيما يتعلق بالعلاقات بين الفرقاء.     ويضيف الزايدي، بدل أن تتحول جلسات البرلمان إلى نقاش للقضايا الإقتصادية والإجتماعية والإهتمامات، التي يعلق عليها المواطنون، والخصاص الذي يشهده البلاد ومحاولة تدارك الوضع، حولت الجلسات البرلمانية إلى التنابز بالألقاب إلى الإتهامات والإتهامات المضادة.     ويعتقد أحمد الزايدي أن هذا يحدث، في البداية، نوعا من الفرجة للمواطنين، فقد تحولت فيما بعد إلى فرجة مملة، ويضيف : لا يمكن أن تستمر حكومة في جدل إلى ما لا نهاية، ويقول بهذه العبارة  » كفى. »     كما تحدث الزايدي على  ما وصفه  بالإلتزامات الواضحة والمسطرة، حسب تعبيره، والتي التزمت بها الحكومة كمحاربة الفساد، إصلاح مجموعة من القطاعات، من بينها صندق المقاصة، التغطية الصحية، قضايا التشغيل، مؤكدا  أن الحكومة لم تحقق فيها شيئا، وكل الإلتزامات التي وعدت بها الحكومة المواطنين، بقيت حبرا على ورق.      ويؤكد أحمد الزايدي رئيس فريق الإشتراكي بمجلس النواب، أن الإلتزامات التي على أساسها الحكومة نالت ثقة البرلمان، والتي على أساسها نحن كبرلمانيين نناقش هذه الحكومة، التزامات وقع الإخلال بها كليا.    

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة